.
.
.
.

لويس إنريكي: أعاني في اختيار التشكيلة.. ولا أشعر بالندم

نشر في: آخر تحديث:

اعترف المدرب لويس إنريكي بأن أداء إسبانيا في دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم زاد من صعوبة اختياره التشكيلة الأساسية، وأن المنتخب أنهى البطولة بدون ندم بعد الخسارة أمام فرنسا في النهائي يوم الأحد.

وفرطت إسبانيا، التي فازت على إيطاليا بطلة أوروبا في الدور قبل النهائي، في تقدمها لتخسر 2-1 أمام بطلة العالم في ميلان.

وأبلغ مدرب إسبانيا مؤتمرا صحافيا: فزنا على بطلة أوروبا وكنا قريبين من الفوز على بطلة العالم لذا فهذا جيد من أجل اللاعبين والفريق، وفي كل مرة تزيد صعوبة اختيار التشكيلة الأساسية وهذا أمر جيد لنا. من المهم ألا يغير الفريق أسلوبه ورغبته في الفوز.

ومنح ميكل أويارزابال التقدم لإسبانيا في الدقيقة 64 باستاد سان سيرو لكن فرنسا أدركت التعادل بعد دقيقتين عبر كريم بنزيمة، وحسم كيليان مبابي فوز فرنسا في الدقيقة 80 بهدف مثير للجدل.

وقال لويس إنريكي: لم نفتقر لشيء وكان من المؤلم اهتزاز شباكنا بعد لحظات تقدمنا لأن فرنسا كانت في أسوأ حالاتها، ما الذي نفتقره؟ لا شيء على الإطلاق. يجب علينا الحفاظ على ثقتنا في الشهور المقبلة والتركيز على ما نفعله

واحتج لاعبو إسبانيا ضد هدف مبابي الذي احتسبه الحكم بعد لمس إيريك غارسيا مدافع إسبانيا الكرة لتصل إلى مهاجم فرنسا الذي كان في موقف تسلل.

وأضاف لويس إنريكي: لا أريد قول أي شيء، لست معتادا على الحديث عن الحكام وأركز على ما نفعله، أود الحديث لكني لن أتدخل في المباراة. أنا مدرب منذ أكثر من عشرة أعوام ولم أتحدث بسوء عن الحكام مطلقا، أركز على تقديم فريقي أفضل ما لديه وتقبل الفوز والخسارة.