.
.
.
.

سولشاير يلجأ إلى تغييرات خططية لتحسين وضع يونايتد

نشر في: آخر تحديث:

كشف أولي غونار سولشاير مدرب مانشستر يونايتد، أنه ربما يضطر إلى إجراء تغييرات خططية لتحسين توازن فريقه ووضع حد للمستوى السيئ بعد الهزيمة 4-2 أمام ليستر سيتي في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم السبت.

ووضعت خسارة يونايتد في ليستر حدا لمسيرته الخالية من الهزائم في 29 مباراة خارج الديار في الدوري وزادت من الضغط على سولشاير الذي قاد الفريق لتعادل وهزيمتين في مبارياته الثلاث الأخيرة.

وعلى الرغم من امتلاكه العديد من اللاعبين الكبار في تشكيلته ومن بينهم كريستيانو رونالدو، وجه مشجعون ومحللون انتقادات إلى يونايتد في الأسابيع الأخيرة لافتقاره إلى الهوية.

وأبلغ سولشار هيئة الإذاعة البريطانية "بي.بي.سي": خلال فترة التوقف الدولي ألقينا نظرة جيدة لمعرفة الخطأ الذي حدث في الآونة الأخيرة. لكننا نحتاج إلى النظر في التكوين الكامل للفريق وتوازنه وربما يتعين علينا التضحية بشيء ما.

وواصل: في الآونة الأخيرة لم نكن في حالة جيدة، فقدنا الكثير من النقاط وهذا شيء يجب أن ندرسه. قد نضطر إلى التغيير. هل نحتاج إلى المزيد من اللاعبين هناك؟ ماذا نحتاج؟

ويلتقي يونايتد في مباراته التالية مع أتالانتا الإيطالي في دوري أبطال أوروبا بعد يوم الأربعاء وأبدى سولشار ثقته في قدرة لاعبيه على الرد بقوة رغم أنه لا يتوقع مباراة سهلة.

وأضاف المدرب النرويجي: كل مباراة مهمة في الدوري ودوري الأبطال. كلها مباريات كبيرة. ليستر خارج الديار اختبار كبير مثل أتالانتا على أرضنا، لكن علينا تجاوز ذلك، وعلينا التأكد من دخولنا المباراة بأذهان صافية. أنظر إلى نفسي في المرآة، والتأكد من أننا نؤدي بقوة مرة أخرى.