.
.
.
.

أرسنال يستهدف العودة إلى الانتصارات أمام أستون فيلا

نشر في: آخر تحديث:

يمني أرسنال النفس بالعودة إلى سكة الانتصارات عندما يستضيف أستون فيلا الجمعة في افتتاح المرحلة التاسعة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

وفشل الفريق اللندني في تحقيق الفوز في مباراتيه الأخيرتين بسقوطه في فخ التعادل أمام مضيفه برنتفورد صفر-صفر وضيفه وجاره كريستال بالاس 2-2 عندما أنقذه مهاجمه البديل الفرنسي ألكسندر لاكازيت من الخسارة في الدقيقة الخامسة الأخيرة من الوقت بدل الضائع.

وبعدما ظن المدفعجية أنهم عادوا إلى السكة الصحيحة بثلاثة انتصارات متتالية بعد ثلاث هزائم متتالية في بداية الموسم، انتكسوا مجددا ليتراجعوا إلى المركز الثاني عشر برصيد 10 نقاط، وبالتالي ستكون استضافة أستون فيلا الثالث عشر برصيد ثماني نقاط، فرصة لمعانقة الفوز.

وعلق مدربهم الإسباني ميكل أرتيتا قائلاً "أشعر بخيبة أمل من النتيجة".

وأضاف "بعد الهدف لم نقد بإدارة المباراة بشكل جيد بما فيه الكفاية" في إشارة إلى تقدم فريقه بهدف وحيد قبل أن تستقبل شباكه هدفين.

وتابع "لم تكن لدينا رباطة جأش أو سيطرة. الشيء الأكثر إيجابية هو أننا واصلنا الضغط. ظل اللاعبون يؤمنون حتى النهاية. هكذا تمكننا من الحصول على نقطة".

ويأمل أرتيتا في استغلال المعنويات المهزوزة للاعبي أستون فيلا عقب خسارتهم المباراتين الأخيرتين أمام توتنهام وولفرهامبتون وذلك بعد فوزين غاليين على إيفرتون ومانشستر يونايتد.

ويعوّل أستون فيلا على عودة نجمه الدولي الجامايكي ليون بايلي من الإصابة في الفخذ بعد غيابه عن المباريات الثلاث الأخيرة.

وخاض بايلي المنتقل إلى أستون فيلا هذا الصيف قادماً من باير ليفركوزن الألماني مقابل 25 مليون جنيه استرليني، ثلاث مباريات فقط مع فريقه الجديد بعدما غاب عن مباراتين في أغسطس الماضي بسبب الإصابة.

ويبدو تشلسي مرشحاً فوق العادة للحفاظ على الصدارة عندما يستضيف نوريتش سيتي صاحب المركز الاخير.

ويمني الفريق اللندني النفس باستغلال القمة النارية التي تنتظر مطارده المباشر ليفربول أمام غريمه التقليدي مضيفه مانشستر يونايتد الأحد في ختام المرحلة لتوسيع فارق النقطة الوحيدة بينهما.

ويتربص مانشستر سيتي الثالث بفارق نقطتين خلف تشلسي ونقطة واحدة خلف ليفربول، بالأخير عندما يحلّ السبت ضيفاً على برايتون في مباراة لن تكون سهلة على رجال المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا خصوصا وأن أصحاب الأرض يحتلون المركز الرابع بفارق نقطتين خلفهم.

ويدخل ثلاثي الصدارة تشلسي وليفربول ومانشستر سيتي مباريات المرحلة بمعنويات عالية بعد انتصاراتهم في الجولة الثالثة لمسابقة دوري أبطال أوروبا منتصف هذا الأسبوع حيث اكتسح تشلسي ضيفه مالمو السويدي برباعية نظيفة بينها ثنائية للاعب وسطه الدولي الإيطالي جورجينيو من ركلتي جزاء، ومانشستر سيتي مضيفه كلوب بروج 5-1 بثنائية لنجمه الدولي الجزائري رياض محرز، فيما عاد ليفربول بفوز ثمين على مضيفه أتلتيكو مدريد الاسباني 3-2 بينها ثنائية لنجمه الدولي المصري محمد صلاح.

الأمر ذاته بالنسبة لمانشستر يونايتد الذي قلب الطاولة على ضيفه أتالانتا الإيطالي محولا تخلفه بثنائية نظيفة إلى فوز بثلاثية بطلها نجمه الدولي البرتغالي كريستيانو رونالدو صاحب الهدف القاتل.

ويخوض توتنهام الخامس دربي ساخن أمام جاره وست هام يونايتد السابع في مباراة يسعى من خلالها إلى تأكيد صحوته بتحقيق فوزه الثالث توالياً بعد ثلاث هزائم متتالية تلت ثلاثة انتصارات متتالية مطلع الموسم.

لكن مهمة رجال المدرب البرتغالي نونو سانتو لن تكون سهلة امام رجال المدرب الاسكتلندي ديفيد مويز الذين عادوا الى سكة الانتصارات في المرحلة الماضية بفوز ثمين على مضيفهم ايفرتون 1-صفر.