.
.
.
.

سولشاير يقلل من أهمية التكهنات حول مستقبله

نشر في: آخر تحديث:

قلل أولي غونار سولشاير مدرب مانشستر يونايتد من أهمية التكهنات حول مستقبله بعد هزيمة مذلة بخماسية دون رد أمام ليفربول في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم يوم الأحد.

وسجل المهاجم المصري محمد صلاح ثلاثة أهداف في أولد ترافورد، ليتراجع يونايتد للمركز السابع ويمدد سجله الخالي من الانتصارات في الدوري إلى أربع مباريات.

وبات منصب سولشاير في مهب الريح بعد الهزيمة القاسية يوم الأحد، لكن المدرب النرويجي تعهد بالقتال للبقاء في منصبه، إذ قال سولشاير: أؤمن بقدراتي. أعتقد أنني أقترب من تحقيق ما أرغبه للنادي. من خلال ما فعلناه وما نشاهده تطور الفريق.

وواصل: بالطبع لم تكن النتائج جيدة بما يكفي في الفترة الأخيرة وأعتقد أنها ربما تثير شكوك أي متابع لكن يجب أن أبقى قويا وأن أواصل الإيمان بجدوى ما نفعل.

وأصبح سولشاير مدربا دائما ليونايتد في مارس 2019 ولم يفز حتى الآن بأي لقب مع النادي.

ويتأخر يونايتد بثماني نقاط عن تشيلسي المتصدر وسيلعب خارج ملعبه أمام توتنهام هوتسبير في الدوري يوم السبت المقبل قبل التوجه إلى إيطاليا بعدها بثلاثة أيام لملاقاة أتلانتا في دوري الأبطال.

وأضاف سولشاير: نعلم أننا في الحضيض وتراجعت الثقة لكن تنتظرنا مباراة خارج ملعبنا أمام توتنهام الأسبوع المقبل وأيضا أتلانتا في دوري الأبطال والفريق التالي الذي سيزورنا سيكون مانشستر سيتي، لكن يجب أن نتطلع للأمام وأن نصفي أذهاننا من هذه الهزيمة وأن نخوض حصة المران المقبلة بتركيز أكبر.