.
.
.
.

بييلسا: غياب بامفورد ليس سبباً في سوء النتائج

نشر في: آخر تحديث:

قبل مباراة فريقه خارج ملعبه أمام نوريتش سيتي في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم الأحد المقبل أقر مارسيلو بييلسا مدرب ليدز يونايتد بتراجع فرص فريقه التهديفية خلال المباريات التي خاضها مؤخرا، لكنه أوضح أن السبب في ذلك لا يعود فقط إلى غياب المهاجم باتريك بامفورد المصاب.

ولم يشارك الإنجليزي الدولي بامفورد هداف ليدز في الدوري الإنجليزي الموسم الماضي برصيد 17 هدفا في أي مباراة مع ليدز منذ تعرضه لإصابة في الكاحل في المباراة التي انتهت بتعادل فريقه 1-1 مع نيوكاسل يونايتد في ملعب الأخير في 17 سبتمبر الماضي.

وخلال أربع مباريات في الدوري خاضها في غياب بامفورد تعرض فريق بييلسا لهزيمتين وأحرز ثلاثة أهداف، وحاليا يحتل المركز 17 بين فرق البطولة العشرين برصيد سبع نقاط من تسع مباريات بفارق ثلاث نقاط فقط عن منطقة الهبوط.

وردا على سؤال حول تأثير غياب بامفورد على الفريق قال بييلسا "هذا سؤال تحتاج الإجابة عليه إلى 10 دقائق.. ولقد سبق لي التطرق لذلك في الماضي".

وأضاف "بالتأكيد قلت فرصنا التهديفية الكبيرة وبالتأكيد لو كان بامفورد موجودا لكان أفضل لكنه ليس السبب في تراجعنا".

وأكد بييلسا (66 عاما) أن بامفورد سيغيب عن مباراة الأحد إلى جانب المدافعين لوك أيلينغ وروبن كوخ، بينما سيكون الجناح رافينيا ولاعب الوسط كالفين فيليبس جاهزين للمشاركة.