.
.
.
.

رونالدو: فوز يونايتد على توتنهام أفضل رد

نشر في: آخر تحديث:

أكد كريستيانو رونالدو أن فوز فريقه مانشستر يونايتد الحاسم خارج ملعبه 3-صفر على توتنهام هوتسبير في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم السبت كان أفضل رد بعد هزيمته الكبيرة وغير المتوقعة أمام ليفربول في الجولة السابقة من البطولة والتي سببت له خيبة أمل كبيرة وزادت الضغوط عليه.

وخاض يونايتد مباراته الأخيرة في العاصمة البريطانية عقب هزيمته 5-صفر في عقر داره أمام غريمه الأكبر ليفربول ما تسبب في ضغوط كبيرة على المدرب النرويجي أولي جونار سولشاير لكنه حقق فوزا مريحا بفضل أهداف من رونالدو وإدينسون كافي وماركوس راشفورد.

ونقلت شبكة "سكاي سبورتس" التلفزيونية عن رونالدو قوله : قبل المباراة كنا ندرك أننا واجهنا أسبوعا صعبا بعد نتيجة لم تكن متوقعة، وكان الفريق تحت ضغط وحزين بعض الشيء لكننا كنا على ثقة بقدرتنا على رد الاعتبار.

وأضاف المهاجم البرتغالي الدولي قوله: قدمنا أداء جيدا. وبدأنا بصورة جيدة. ومهمتي بالطبع هي مساعدة الفريق من خلال خبرتي وأهدافي وتهيئة الفرص وقمت أنا بذلك وأنا سعيد جدا بما فعلت. وعلى مستوى الفريق كان الأداء رائعا.

وأوضح رونالدو الذي أحرز هدفا رائعا قبل أن يرسل تمريرة متقنة أضاف منها كافاني هدفا في الشوط الثاني أنه سعيد جدا لنجاح فريقه في انهاء مسيرة خالية من الفوز استمرت على مدار أربع مباريات.

وتقدم يونايتد إلى المركز الخامس بين فرق البطولة برصيد 17 نقطة من 10 مباريات وسيحل ضيفا على أتلانتا الإيطالي في دوري أبطال أوروبا الثلاثاء المقبل.