.
.
.
.

كالابريا: مباراة بورتو بمثابة الفرصة الأخيرة لميلان

نشر في: آخر تحديث:

وجه ديفيد كالابريا لاعب ميلان الإيطالي لكرة القدم تحذيرا لفريقه، بعدما صرح أن مواجهة بورتو يوم الأربعاء هي آخر فرصة للفريق للبقاء في دوري أبطال أوروبا.

ويقبع ميلان في قاع المجموعة الثانية بعدما خسر مبارياته الثلاث أمام ليفربول وأتلتيكو مدريد وبورتو، كما أنه خسر في آخر خمس مباريات له بالبطولة، وهي أسوأ سلسلة هزائم للفريق في تاريخه.

وإذا خسر ميلان أمام ضيفه بورتو، وفاز أتلتيكو على ليفربول في ملعب أنفيلد، لن يكون ميلان قادرا على إنهاء المجموعة في مركز أفضل من المركز الرابع، مما يعني انتهاء حملته في أوروبا لموسم 2021 - 2022.

ويشعر كالابريا أن ميلان كان يستحق الحصول على بعض النقاط من مبارياته الثلاث الأولى، ولكنه تقبل أن الفوز بات ضروريا ليحافظ الفريق على آماله في الاستمرار في المسابقات الأوروبية.

وقال يوم الثلاثاء :لدينا توقعات جاهزة، إنها آخر فرصة للبقاء في دوري الأبطال, نؤمن بأنفسنا ولدينا الجودة لتقديم عرض جيد منذ بداية اللقاء والبقاء في المسابقة.

وأضاف :هناك أوقات معنية أدت لترتيبنا الحالي. لا نستحق هذا ولكنني مقتنع أن لدينا القدرة على القيام بعمل أفضل وحصد النقاط، بداية من مباراة الأربعاء.

ويدخل ميلان المباراة منتشيا بفوزه على روما 2 - 1 يوم الأحد الماضي في الدوري، وهي النتيجة التي أدت لخسارة جوزيه مورينيو للمرة الأولى بعد 43 مباراة لم يخسر فيها في الدوري الإيطالي.