.
.
.
.

ميسي بألم: أقرب أصدقائي في برشلونة طعنني بالظهر

نشر في: آخر تحديث:

كشف صحافي إسباني أن الأسطورة الأرجنتيني ليونيل ميسي لاعب باريس سان جيرمان الفرنسي حالياً، يشعر بالخيانة من قبل صديقه جيرارد بيكيه، معتبراً إياه سبباً هاماً في رحيله عن برشلونة الإسباني شهر أغسطس الماضي.

وأعلن برشلونة في شهر أغسطس الماضي انفصاله عن أهم لاعب في تاريخه، وعزا ذلك القرار إلى قوانين رابطة الدوري الإسباني حول نسبة الرواتب، وهو ما يجعل بقاء ميسي أمراً غير ممكن.

وقال لويس ماسكارو مدير صحيفة "سبورت" الكاتالونية عبر إذاعة "أوندا سيرو" الإسبانية: ميسي يشعر بأنه تمت خيانته من قبل أقرب أصدقائه وهو جيرارد بيكيه الذي نشأ مع النجم الأرجنتيني في أكاديمية لاماسيا الشهيرة، ويشعر بالألم والخذلان مما فعله بيكيه.

وواصل: ميسي عرف أن بيكيه أبلغ لابورتا بأن رحيل النجم الأرجنتيني لن يؤثر على مسيرة النادي، ما دعا الرئيس إلى التراجع عن تجديد عقد ليونيل، والذي كان يريد البقاء في صفوف النادي بشدة.

واستشهد ماسكارو بحوار صحيفته الحديث مع ميسي مطلع الأسبوع الجاري، إذ قال الأرجنتيني عن اللاعبين الذين يتواصل معهم حتى الآن من فريقه السابق: أتحدث مع أغويرو وكذلك سيرجيو بوسكيتس وجوردي ألبا كثيرا. دون الإشارة إلى جيرارد بيكيه.


وسبق أن قال بيكيه بعد مباراة برشلونة الأولى عقب رحيل ليونيل ميسي: ميسي أعظم لاعب في تاريخ هذا النادي وفي تاريخ كرة القدم. لكن الحياة تستمر. أعتقد أننا نتمتع بمستوى جيد، وسنكون منافسين للغاية، أنا مقتنع بأننا سننافس على جميع الألقاب حتى النهاية.