.
.
.
.

ليفربول يكرر فوزه على أتلتيكو ويتأهل إلى دور الـ 16

نشر في: آخر تحديث:

حسم ليفربول الإنجليزي تأهله للأدوار الإقصائية في بطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم مبكرا، قبل جولتين على نهاية مرحلة المجموعات، عقب فوزه الثمين والمستحق 2 - صفر على ضيفه أتلتيكو مدريد الإسباني يوم الأربعاء في الجولة الرابعة لمباريات المجموعة الثانية من مرحلة المجموعات للمسابقة القارية، التي شهدت أيضا تعادل ميلان الإيطالي 1 - 1 مع ضيفه بورتو البرتغالي.

وارتفع رصيد ليفربول، الذي واصل انطلاقته الرائعة في المجموعة، إلى 12 نقطة في صدارة المجموعة، محققا العلامة الكاملة عقب فوزه في جميع مبارياته الأربع الأولى، بل إنه ضمن أيضا إنهاء مشواره في المجموعة وهو على القمة، ومن ثم ملاقاة أحد الفرق الحاصلة على المركز الثاني في باقي المجموعات السبع الأخرى بدور الـ16، حتى حال خسارته في مباراتيه المتبقيتين بالمجموعة، في ظل ابتعاده بفارق 7 نقاط كاملة أمام أقرب ملاحقيه بورتو.

واحتل أتلتيكو المركز الثالث بترتيب المجموعة برصيد 4 نقاط، فيما تذيل ميلان، الذي يحتل المركز الثاني في قائمة أكثر الفرق المتوجة بالبطولة برصيد 7 ألقاب، الترتيب بنقطة واحدة.

وافتتح البرتغالي ديوغو جوتا التسجيل لليفربول في الدقيقة 13، قبل أن يحرز السنغالي ساديو ماني الهدف الثاني في الدقيقة 21.

وتضاعفت معاناة أتلتيكو في المباراة، بعدما اضطر للعب بعشرة لاعبين بدءا من الدقيقة 36، عقب نيل لاعبه فيليبي بطاقة حمراء.

وكان بإمكان ليفربول إضافة المزيد من الأهداف، لولا سوء الحظ الذي لازم لاعبيه، خاصة نجمه الدولي المصري محمد صلاح، بالإضافة لتألق السلوفيني يان أوبلاك، حارس أتلتيكو، الذي تصدى لأكثر من هجمة خطرة للفريق الإنجليزي، الذي كرر تفوقه على نظيره الإسباني، بعدما تغلب عليه 3 - 2 في الجولة الماضية.

من جانبه، واصل ميلان نتائجه الهزيلة في المجموعة الثانية، بعدما سقط في فخ التعادل الإيجابي 1 - 1 مع ضيفه بورتو في وقت سابق.

وبادر بورتو، بطل المسابقة عامي 1987 و2004، بالتسجيل مبكرا عن طريق لويس دياز في الدقيقة السادسة، قبل أن يتعادل ميلان في الدقيقة 61، عبر النيران الصديقة، بعدما سجل الكونغولي الديمقراطي شانسيل مبيمبا، مدافع بورتو، هدفا بالخطأ في مرمى فريقه.