.
.
.
.

راشفورد يهدي رتبة عضو الإمبراطورية البريطانية إلى والدته

نشر في: آخر تحديث:

أهدى ماركوس راشفورد لاعب فريق مانشستر يونايتد الإنجليزي لكرة القدم حصوله على رتبة عضو الإمبراطورية البريطانية إلى والدته حيث تعهد ببذل المزيد في حملته لمساعدة الأطفال المحرومين.

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية "بي.أيه.ميديا" أن راشفورد "24 عاما" قال إن دوافعه هي منح الصغار في بلاده أشياء لم يحظ بها عندما كان يكبر، وأكد أن كل طفل يستحق الحصول على فرصة.

وأقام راشفورد حملة كبيرة في العام الماضي لإقناع الحكومة بتقديم وجبات مجانية للصغار المعرضين للخطر في إنجلترا خلال عطلات المدارس أثناء جائحة فيروس كورونا، وهو ما أجبر رئيس الوزراء بوريس جونسون عن التراجع عن قراره في هذا الشأن.

وعقب حفل التنصيب الذي أقيم في قلعة ويندسور يوم الثلاثاء، قال اللاعب إنه يهدي رتبة عضو الإمبراطورية البريطانية إلى والدته ميلاني، التي قامت بتربيته وإخوته الأربعة.

وقال : يبدو أن أشياء عديدة تحدث، ولكن من أجل توضيح الأمور ببساطة، فإنني أحاول أن أعطي الأطفال الأشياء التي لم أمتلكها عندما كنت صغيرا. لو كانت هذه الأشياء توفرت لي لكنت أفضل مما أنا عليه الآن ولكانت قد أتيحت لي العديد من الخيارات في حياتي.

وأضاف: أنا أعطيهم فقط الفرصة، وأعتقد أنهم يستحقون الفرصة- ما الذي لا يستحقه الطفل؟ بالنسبة لي إنه عقاب لهم ألا يحصلوا على الأشياء مثل الوجبات أو احتياجاتهم من الكتب.

وأكد: إذا تمكنا من الوقوف سويا لإقامة مثل هذا التغييرات البسيطة – إنها تغييرات بسيطة ولكنها تصبح كبيرة بمجرد أن نرى نتائجها، أرى جيلا يأتي بعدي سيكون مميزا للغاية. إنهم بحاجة لبعض التوجيه والإرشاد للطريق الصحيح، وما أفعله يمنحهم هذا.