.
.
.
.

هل يكسر المنتخب السعودي رقم صمد 13 عاماً؟

نشر في: آخر تحديث:

يخوض المنتخب السعودي الأول لكرة القدم، يوم الخميس، مباراته الخامسة في التصفيات المؤهلة إلى كأس العالم 2022، عندما يحل ضيفا على أستراليا في سيدني، إذ لم تخسر الأخيرة على أراضيها منذ 13 عاماً.

ويتصدر "الأخضر" المجموعة الثانية برصيد 12 نقطة من أربعة انتصارات متتالية، وبفارق ثلاث نقاط عن أستراليا صاحب المركز الثاني.

ويعود المنتخب الأسترالي للعب على أرضه ووسط جماهيره بعد 763 يوما من الغياب، حيث كان يخوض مبارياته خارج أرضه بسبب قيود فيروس كورونا المفروضة في أستراليا.

ويدخل المنتخب المعروف بـ "الكنغر" مواجهة السعودية، معتمدا على رقم مميز يمتد إلى 13 عاما، حيث كانت آخر خسارة له وسط جماهيره وعلى أرضه في تصفيات المونديال أمام الصين، في 22 يونيو 2008، وكان المنتخب الأصفر والأخضر قد ضمن تأهله إلى نهائيات كأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا، وعمل على إراحة اللاعبين المهمين، وخاض المواجهة ببعض اللاعبين الشبان من أجل منحهم المزيد من الاحتكاك والخبرة.

وقبل الهزيمة من الصين، كانت آخر خسارة في تصفيات كأس العالم لأستراليا على أرضها، في 1981، أمام نيوزيلاندا بنتيجة 2-0، وهي النتيجة التي وصفها الصحافي الأسترالي الشهير الراحل هيرالد مايك كوكريل بـ "الخسارة الأكثر إهانة في تاريخ أستراليا بتصفيات كأس العالم"، وفي صباح اليوم التالي أقال الاتحاد الأسترالي للعبة المدرب رودي جوتندورف.

ومن المتوقع أن يشهد ملعب واسترن سيدني حضور 25 ألف متفرج، الذي سيحتضن مواجهة السعودية وأستراليا التي تلقت هزيمتين على أرضها في تصفيات كأس العالم طوال 40 عاما.