.
.
.
.

منتخب بلجيكا يعول على عودة مستوى هازارد

نشر في: آخر تحديث:

لا يزال النجم البلجيكي إدين هازارد الذي يحارب منذ سنتين مع ريال مدريد الإسباني لاستعادة مستواه، يحظى بثقة مدرب "الشياطين الحمر" روبرتو مارتينيز الذي يعتبر أنه "قد ينهي موسمه بشكل جيّد".

قال المدرب الإسباني لصحيفة "هيت لاتستي نيوز": "هذا وضع غير اعتيادي. لم ننتظر سير الأمور بهذه الطريقة. لكن هذه كرة القدم".

تابع مدرب المنتخب البلجيكي "لاحظت أنه يسير بشكل جيد على الصعيد الطبي. هو بحال جيدة".

لكن الأصداء من مدريد مختلفة. لا يلعب هازارد تقريباً، فهو غائب عن التشكيلة الأساسية للمدرب الإيطالي لريال كارلو أنشيلوتي منذ سبع مباريات، وخلال ظهوره النادر يقدّم مستويات عادية بعيدة جداً عن قماشته الفنية.

وصل هازارد إلى ريال مدريد في صيف 2019، مقابل 115 مليون يورو من تشيلسي الإنجليزي، وعلى كتفيه مهمة بالغة الصعوبة: تعويض رحيل الهداف البرتغالي كريستيانو رونالدو. وصل إلى مدريد بوزن زائد ثم طاردته الإصابة تلو الأخرى، ما وضع إدارة النادي الملكي في حيرة من أمرها.

وبحسب وسائل إعلامية إسبانية عدّة، لا بديل عن الطلاق بين الطرفين، برغم تطمينات أنشيلوتي حول مستقبل البلجيكي مع النادي الأبيض.

يشرح مارتينيز، خلافاً للصحافة الإسبانية التي تشير إلى نقص في الحافز لدى صانع الألعاب "لدينا علاقة طيبة مع ريال مدريد. ندرك قيامه بعمل إضافي للبقاء في لياقة مناسبة قدر الإمكان. يريد إدين تقديم كلّ ما في وسعه لبلوغ أعلى المستويات". وقد تشكل المباراتان المقبلتان لبلجيكا ضد استونيا وويلز في تصفيات مونديال قطر 2022، فرصة مناسبة ليتنفس لاعب ليل الفرنسي السابق الصعداء.

وفيما يتألق شقيقه الأصغر ثورغان مع بوروسيا دورتموند الألماني، سيحصل إدين على مزيد من الوقت مع بلجيكا، في ظل غياب أمثال روميلو لوكاكو، ميتشي باتشواي ويوري تيليمانس.

يشرح مارتينيز "نافذة المباريات الدولية تشكّل فرصة كبيرة له كي يلعب. ليس وضعاً مثالياً. لكننا لن نقلق طالما يستمتع إدين بممارسة كرة القدم (...) أعتقد أنه قد ينهي موسمه بشكل جيد". وبحسب وسائل إعلامية إسبانية، سيتقبل ريال مدريد فكرة التخلي عنه مقابل 50 مليون يورو.

وللمرة الأولى، عرض موقع "ترانسفرماركت" للانتقالات قيمته السوقية (25 مليون يورو) أقل من شقيقه ثورغان (27 مليوناً).

غذّت الصحف تكهنات انتقاله إلى فريق جديد. من الأسماء المطروحة: نيوكاسل يونايتد الإنجليزي، بايرن ميونيخ الألماني ويوفنتوس الإيطالي، فيما تشير بعض السيناريوهات إلى احتمالية عودته إلى تشيلسي. وكان هازارد أحرز مع نادي غرب لندن لقب الدوري الإنجليزي في 2015 و2017 والكأس المحلية ومسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" مرتين.

في المقابل، أشارت تقارير صحافية إسبانية إلى رفض المدرب الإيطالي أنطونيو كونتي قدوم هازارد إلى توتنهام الإنجليزي، برغم رغبة رئيسه دانيال ليفي. يعتبر كونتي إن هازارد يفتقد للقوة والعمل الدؤوب في أرض الملعب.

لكن كي تعبّر تلك الأندية صراحة عن رغبتها، يجب أن يلعب إدين أولاً. وبشكل خاص أن يلعب جيداً. امتحانه الأول سيكون السبت أمام إستونيا، حيث تأمل بلجيكا في حسم بطاقة تأهلها إلى النهائيات المونديالية في قطر قبل جولة على ختام التصفيات الأوروبية.