.
.
.
.

مبابي يواصل كتابة التاريخ مع منتخب فرنسا

نشر في: آخر تحديث:

واصل المهاجم الفرنسي الدولي الشاب كيليان مبابي تألقه وتطوره عندما قدم يوم السبت أداء هائلا صعدت به فرنسا بطلة العالم لنهائيات كأس العالم 2022 لكرة القدم بعد الفوز 8-صفر على كازاخستان.

وأصبح مهاجم باريس سان جيرمان أول لاعب يحرز أربعة أهداف لمنتخب فرنسا في مباراة واحدة منذ أن فعلها جوست فونتين في مواجهة السويد في نهائيات كأس العالم 1958.

وقبل خمسة أسابيع من عيد ميلاده الـ 23 أحرز مبابي 23 هدفا في 52 مباراة دولية مع منتخب بلاده وتفوق بذلك على حصيلة النجمين الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو خلال هذه المرحلة العمرية.

وقال ديدييه ديشان مدرب منتخب فرنسا: كانت ليلة كبيرة بالنسبة له على مستوى الكفاءة لكنه قدم الكثير من قبل، أرقامه رائعة بالفعل. وبدأ يجيد الضربات الرأسية أيضا. يتقدم بسرعة هائلة.

وهيأ مبابي أيضا الهدف الرابع لكريم بنزيمة ومن ثم منحته صحيفة "ليكيب" الرياضية الفرنسية العلامة الكاملة.

وقال مبابي في تصريحات تلفزيونية: أريد دخول التاريخ، ربما ينجح صبي كان يشاهدني على شاشة التلفزيون في تحطيم أرقامي القياسية. كانت لدي رغبة قوية في ترك بصمة وأود الاستمرار في القيام بهذا.

وأشاد المدرب ديشان بطريقة تعامل مبابي مع المباراة قائلا: يمكنه القيام بأي شيء.. وأود أيضا توجيه التحية إليه على أسلوب تعامله مع المباراة، كان من الممكن أن يحرز هدفا خامسا لكنه سمح لأنطوان غريزمان بتنفيذ ركلة جزاء وهز الشباك.

وأثبتت المباراة مدى نجاعة التفاهم بين الثنائي الهجومي المكون من مبابي وبنزيمة وكذلك أهمية الدور المساند والمكمل الذي يلعبه غريزمان.

وقال اللاعب الفرنسي الدولي السابق ماكسيم بوسيس لصحيفة "ليكيب": منذ عودة بنزيمة للمنتخب قبل كأس أوروبا تحسنت الأمور شيئا فشيئا. وعلى وجه الخصوص شاهدنا التفاهم بين مبابي وبنزيمة.

وأضاف بوسيس: ربما يبدو غريزمان أقل فاعلية في المباراة لكنه سجل. عندما يلعب خلف الثنائي قليلا فهو يقدم توازنا أفضل مع الثنائي كثير الحركة في المقدمة من خلال تحركاته الفعالة.

وستخوض فرنسا مباراتها الأخيرة في التصفيات الأوروبية خارج أرضها في مواجهة فنلندا الثلاثاء المقبل.