.
.
.
.

أرنولد: كورونا حرم المحليين من الانضمام إلى قائمة أستراليا

نشر في: آخر تحديث:

أكد غراهام أرنولد مدرب أستراليا إن وباء فيروس كورونا المستجد "كوفيد-19" تسبب في قلة اللاعبين المحليين في تشكيلة المنتخب الوطني في الوقت الذي يتأهب فيه دوري الدرجة الأولى الأسترالي للانطلاق يوم الجمعة المقبل، بعد توقف دام أربعة أشهر ونصف عقب انتهاء الموسم الماضي.

وسيقود أرنولد أستراليا في مباراتها الأخيرة بتصفيات كأس العالم هذا العام أمام الصين في الشارقة يوم الثلاثاء بتشكيلة تتألف من 25 لاعبا، تضم ثلاثة لاعبين فقط من الدوري الأسترالي، حيث لا يزال يعتمد بشدة على اللاعبين المحترفين خارج البلاد.

وفاز ملبورن سيتي بلقب الدوري الأسترالي في 27 يونيو، بينما تأجل انطلاق الموسم الجديد حتى يوم الجمعة المقبل بسبب الوباء ليوجه أرنولد اللوم لتوقف النشاط المحلي وتأثيره على المنتخب الوطني.

وقال: كان الوضع صعبا للجميع. لاعبو الدوري الأسترالي لم يحصلوا على فرصة للمشاركة واللعب كما زاد الإغلاق العام في البلاد بسبب الوباء من الضغوط عليهم.

وزاد: عانينا نحن أيضا من هذا الوضع حيث لم يكن بوسعنا استدعاء اللاعبين المحليين وقت الحاجة إليهم في معسكرات سبتمبر وأكتوبر ونوفمبر.

وفي الجولة الماضية حافظت السعودية على صدارة المجموعة الثانية بتصفيات كأس العالم، بعد أن فرضت التعادل بدون أهداف على أستراليا التي خاضت أول مباراة على أرضها خلال أكثر من عامين.

ورفعت السعودية رصيدها إلى 13 نقطة من خمس مباريات، وفقدت نقاطا لأول مرة بعد أربعة انتصارات متتالية بالمجموعة الثانية، ليستمر الفارق ثلاث نقاط مع أستراليا صاحبة المركز الثاني.

ويتأهل أول فريقين من مجموعتين مباشرة إلى النهائيات في قطر العام المقبل في حين يلتقي صاحبا المركز الثالث في ملحق آسيوي من أجل تحديد الفريق الذي سيخوض الملحق العالمي.