.
.
.
.

توجيه تهم اغتصاب جديدة إلى ميندي

نشر في: آخر تحديث:

تم توجيه تهمتي اغتصاب جديدتين لبنيامين ميندي لاعب فريق مانشستر سيتي الإنجليزي لكرة القدم، يوم الثلاثاء.

وذكرت وكالة الأنباء البريطانية "بي.ايه.ميديا" أن ميندي "27 عاما" يواجه حاليا 6 مزاعم بالاغتصاب بعد أن وجهت إليه أربع تهم في أغسطس الماضي.

ويتواجد اللاعب الفرنسي الدولي في الحجز منذ القبض عليه في أغسطس بعد أن رفض القضاة عددا من طلبات الإفراج عنه بكفالة.

وذكرت شرطة تشيشير في بيان أن ميندي متهم أيضا بتهمة اعتداء جنسي واحدة.

كل هذه الجرائم المزعومة متعلقة بأربع سيدات فوق الـ16 عاما ويُزعم أنها وقعت في الفترة مابين أكتوبر 2020 وأغسطس 2021.

وأضاف بيان الشرطة :شرطة تشيشير ودائرة الإدعاء الملكية يودان أن يذكرا الجميع بأن الاجراءات الجنائية. حية وأن لهم الحق في محاكمة عادلة.

وتم استدعاء ميندي، الذي يُحتجز حاليا في سجن بليفربول، للمثول أمام محكمة في ستوكبورت يوم الأربعاء.

واتُهم لويس ساها ماتوري، المتهم بالمشاركة، بتهمتين إضافيتين بالاغتصاب وواحدة بالاعتداء الجنسي ويواجه حاليا 6 تهم اغتصاب.

واتُهم ميندي في البداية يوم 26 أغسطس، بثلاث تهم اغتصاب متعلقة بواقعة يزعم أنها حدثت في أكتوبر 2020 وبالاعتداء الجنسي على سيدة مطلع يناير من هذا العام. كما اتُهم باغتصاب سيدة في أغسطس هذا العام.

ويلعب ميندي مع مانشستر سيتي منذ عام 2017، عندما انضم للفريق قادما من موناكو.

وتم إيقافه من قبل فريقه بعد اتهامه من قبل الشرطة، في انتظار التحقيقات.