.
.
.
.

مدرب البرازيل ينتقد التحكيم بعد التعادل مع الأرجنتين

نشر في: آخر تحديث:

فرضت البرازيل التعادل بدون أهداف على الأرجنتين في سان خوان يوم الثلاثاء لكن المدرب البرازيلي تيتي انتقد بشدة الحكام الذين يديرون نظام الفيديو.

ويعتقد تيتي أن المدافع الأرجنتيني نيكولاس أوتامندي، كان يجب أن يعاقب بعد ضربة بالمرفق في وجه الجناح رافينيا في الشوط الأول.

وكان الاثنان يتنافسان على الكرة بالقرب من خط المرمى، وبدا أن أوتامندي اعتدى بمرفقه على جناح ليدز يونايتد. وسقط رافينيا أرضا لكن أوتامندي حاول أن يجعله ينهض حيث كان يرغب بوضوح في استكمال اللعب.

وبدا أن الحكم أندريس كونيا القادم من أوروغواي يتلقى رسائل من زملائه في غرفة الفيديو، لكنه لم يتخذ أي إجراء، وهو قرار أثار غضب المدرب البرازيلي الهادئ في المعتاد.

وقال تيتي بصوت مرتفع: كونيا حكم غير عادي. التحكيم يتطلب فريقا وأولئك الذين كانوا في غرفة الفيديو من المستحيل، وسأكرر هذا، من المستحيل ألا يكونوا شاهدوا مرفق أوتامندي في وجه رافينيا، لا يمكن لمسؤول الفيديو العمل بهذه الطريقة. هذا أمر لا يمكن تصوره. ما لا يمكن تصوره ليس الكلمة التي أريد استخدامها. أنا أستخدم هذه الكلمة لأنني مؤدب.

غير أن تيتي كان سعيدا بنتيجة المباراة التي تعين عليه فيها إشراك أصغر تشكيلة منذ توليه المسؤولية في 2016.

وتسبب فقدان نيمار بسبب الإصابة في اللعب بخط هجوم مكون من فينيسيوس جونيور وماتيوس كونيا ورافينيا الذين شاركوا فيما بينهم في 15 مباراة دولية فقط.

وأبلغ تيتي الصحافيين: خسرنا لاعبا استثنائيا وهو نيمار وكان علينا إعادة هيكلة الفريق الذي صمد أمام لاعب من نوعية ميسي، لقد كانت مباراة رائعة. جودة الفريقين تعني عدم تمكن أي منهما من السيطرة على المباراة.