.
.
.
.

أليغري: يوفنتوس يعاني تهديفياً بعد رحيل رونالدو

نشر في: آخر تحديث:

أكد ماسيمليانو أليغري مدرب يوفنتوس يوم الاثنين أن فريقه سيخوض اختبارا مهما في معركته مع تشيلسي لاحتلال صدارة المجموعة الثامنة في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، لكنه اعترف بأن فريقه لا يزال يكافح من أجل تسجيل الأهداف منذ رحيل كريستيانو رونالدو.

وسينتقل الفريق الإيطالي إلى لندن بعد تأهله بالفعل إلى دور الستة عشر إثر فوزه في أربع مباريات متتالية وحصد العلامة الكاملة، ويتفوق بفارق ثلاث نقاط عن متصدر الدوري الإنجليزي الممتاز.

لكن تشيلسي، الذي خسر 1-صفر أمام يوفنتوس في تورينو سبتمبر الماضي، يستهدف إقصاء فريق المدرب أليجري من صدارة المجموعة وقد يستعيد صفقته القياسية روميلو لوكاكو بعد تعافيه من الإصابة للمساعدة أمام يوفنتوس.

وقال أليغري في مؤتمر صحفي: سنخوض مباراة الثلاثاء من أجل حسم صدارة المجموعة أمام متصدر الدوري الإنجليزي وحامل لقب دوري أبطال أوروبا، وفي وجود روميلو سيلعبون بشكل مختلف. بدونه سيعتمدون على الهجمات المرتدة من خلال الاعتماد على لاعبين يتميزون بالسرعة. سيكون اختبارا مهما لنا.

ويعاني يوفنتوس محليا هذا الموسم، حيث فاز في ست من 13 مباراة في الدوري بينها الانتصار 2-صفر على لاتسيو في روما يوم السبت الماضي ليحتل المركز الثامن في المسابقة.

ويتصدر باولو ديبالا هدافي الفريق هذا الموسم بستة أهداف في كافة المسابقات، لكن أليغري قال إن الدولي الأرجنتيني قد لا يشارك أمام تشيلسي نظرا لأنه لا يزال يعاني من الإصابة.

وطالب المدرب الإيطالي لاعبيه بالمزيد من الفعالية الهجومية مع استمرار معاناة الفريق لتسجيل الأهداف منذ رحيل رونالدو هداف الدوري الموسم الماضي وانتقاله إلى مانشستر يونايتد الصيف الماضي.

وقال أليغري: يتعين علينا تحسين إنهاء الهجمات. نصنع فرصا جيدة لكن نرتكب الأخطاء في اللمسة الأخيرة، في كل مكان ذهب إليه كريستيانو كان دائما الهداف. لدينا العديد من اللاعبين القادرين على تسجيل الأهداف لكن حاليا لا نجدهم.