.
.
.
.

ماغواير: سولشاير دفع الثمن

نشر في: آخر تحديث:

قال هاري ماغواير قائد مانشستر يونايتد إن اللاعبين يجب أن يتقاسموا المسؤولية الكبيرة عن إقالة المدرب أولي جونار سولشاير بعد سلسلة من النتائج المروعة.

وانفصل المدرب النرويجي عن النادي يوم الأحد بعد ما يقرب من ثلاث سنوات كمدرب دائم للفريق، إثر خسارة مذلة 4-1 في الدوري الإنجليزي الممتاز على ملعب واتفورد.

وتولى مايكل كاريك مساعد سولشاير المسؤولية مؤقتا لحين اختيار مدرب مؤقت.

وفي حديثه قبل المباراة المهمة على ملعب فياريال الإسباني يوم الثلاثاء في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم قال ماغواير إن إقالة سولشاير كانت يوما مؤثرا للفريق.

وقال ماغواير، الذي طُرد خلال الخسارة في ملعب واتفورد والتي تسببت في تراجع الفريق للمركز الثامن في الدوري الإنجليزي الممتاز، للصحفيين: كان وقتا صعبا للغاية على اللاعبين. كنا نقدر ونحترم المدرب بشدة. لقد خضنا رحلة معا. اللاعبون بحاجة لتحمل مسؤولية كبيرة. في النهاية دفع المدرب الثمن، ونشعر جميعا بخيبة أمل بسبب ذلك. كنا نعلم أننا لم نكن جيدين بما يكفي. تحدثنا عن ذلك. اللاعبون يريدون النجاح.

وبعد بداية جيدة للموسم إثر انضمام لاعبين مثل جيدون سانشو وكريستيانو رونالدو في فترة الانتقالات الماضية، تراجع يونايتد بشكل مثير وخسر أربع من اخر خمس مباريات بالدوري واستقبل 15 هدفا خلال هذه الفترة.

وأضاف ماغواير: الأمور لم تكن جيدة بما يكفي، ولم ننجح سواء فرديا أو جماعيا. وتحول الأمر تماما للنقيض. علينا أن نجد شيئا داخل أنفسنا لاستعادة التركيز وعقلية الفوز. المدرب تحدث معنا كان يوما عاطفيا ومؤثرا. كان أسطورة وسيظل كذلك.

وقال كاريك، الذي عمل مع سولشاير ثلاثة أعوام، أيضا إنه كان وداعا مؤثرا للمهاجم السابق، لكنه أضاف أن أولويته الآن الفوز على فياريال وضمان التأهل لدور الستة عشر لدوري الأبطال.

ودون التحدث عن خطط النادي للتعاقد مع خليفة سولشاير، قال كاريك لاعب الوسط السابق إنه سيبذل قصارى جهده سواء كان ذلك لمباراة واحدة أو مباراتين أو لفترة أطول من ذلك.

وأضاف: الآن ليس وقت النظر للخلف، أدرك ما يجب أن أفعله جيدا. الخطوة التالية هي السفر لإسبانيا والإعداد للمباراة. كل ما كنت أفكر فيه هو المباراة. تنتظرنا مباراة كبيرة الأسبوع المقبل أمام تشيلسي. طالما النادي يريد مني البقاء لأي وقت يريده سأبذل قصارى جهدي.

وخسر يونايتد أمام فياريال بركلات الترجيح في نهائي الدوري الأوروبي الموسم الماضي لكنه ثأر من هذه الهزيمة بفوزه 2-1 في أولد ترافورد في سبتمبر أيلول الماضي عندما سجل رونالدو هدف الفوز في الوقت المحتسب بدل الضائع.

والمنافسة شديدة للغاية في المجموعة السادسة، حيث يملك يونايتد وفياريال سبع نقاط من أربع مباريات، مقابل خمس نقاط لأتلانتا الإيطالي وثلاث نقاط ليانغ بويز السويسري.