.
.
.
.

أوتاميندي أحدث ضحايا عصابة "متخصصة" في سرقة اللاعبين

نشر في: آخر تحديث:

تعرّض الدولي الأرجنتيني نيكولاس مدافع بنفيكا البرتغالي أوتاميندي للسطو الاثنين في منزله على يد عصابة أشارت تقارير إلى أنّها "متخصصة بعمليات سرقة طالت العديد من لاعبي كرة القدم".

وقال بنفيكا في بيان مقتضب: نيكولاس أوتاميندي كان ضحية لعملية سطو على مقر إقامته، والآن اللاعب وعائلته في حالة جيدة رغم الإحراج الناجم عن هذا الموقف.

ووفقًا لصحيفة "كوريو دا مانيا" اليومية الشهيرة، تعرّض اللاعب البالغ من العمر 33 عامًا للهجوم من قبل خمسة أشخاص مقنعين قاموا بربطه بحزام.

ووقع الهجوم في فيلا يملكها أوتاميندي جنوب العاصمة البرتغالية لدى عودته إليها مساء الأحد بعد فوز بنفيكا على فاماليكاو (4-1) في المرحلة الرابعة عشرة من الدوري المحلي.

وذكرت الصحيفة أنّ المعتدين غادروا ومعهم ساعات ومجوهرات ونحو 300 ألف يورو.

وأفاد بنفيكا بأنه تم فتح تحقيق، ووفقًا لـ"كوريو دا مانيا"، هناك شك في أن عصابة دولية جيدة التنظيم قامت بعمليات سرقة مشابهة مع العديد من اللاعبين في عالم كرة القدم في السنوات الأخيرة.

ولعب أوتاميندي سابقًا في صفوف بورتو البرتغالي ومانشستر سيتي الإنجليزي وفالنسيا الإسباني، كما شارك في كأس العالم 2010 و2018 مع منتخب الأرجنتين الذي توج معه بلقب كوبا أميركا هذا الصيف.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة