وسائل إعلام مدريد تصف خسارة الكلاسيكو بالصفعة والإهانة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

ألقت وسائل إعلام إسبانية باللوم على كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد عقب الخسارة المذلة 4-صفر من برشلونة في قمة دوري الدرجة الأولى لكرة القدم يوم الأحد.

وذكرت صحيفة أس اليومية في عنوانها "انتحار أنشيلوتي" مشيرة إلى قراره بوضع لاعب الوسط لوكا مودريتش (36 عاما) في مركز المهاجم الوهمي خلف فينيسيوس ورودريغو في غياب هداف الدوري كريم بنزيمة للإصابة.

وأضافت الصحيفة ومقرها مدريد "في يوم كان أكثر شيء منطقي فيه تعويض غياب كريم بنزيمة بأبسط تغييرات ممكنة فعل أنشيلوتي النقيض وكلفت قراراته الفريق الإذلال على مر العصور". واعترف المدرب الإيطالي بمسؤوليته فور الهزيمة.

وقال للصحافيين "خطتي كانت منح الفريق سيطرة أكبر وضغطا أفضل في الأمام لكن لم تفلح، قلت للاعبين إنني المخطئ".

وبعد التأخر بهدفين في الشوط الأول قرر أنشيلوتي إجراء تغييرات أكثر واعتمد على ثلاثي في قلب الدفاع وكان الهدف تأمين الدفاع لكنه تسبب في إخفاق أكبر.

وقالت صحيفة ماركا في عنوانها الرئيسي "تيبو كورتوا أنقذ ريال من إذلال أكبر" مشيرة إلى أن الحارس تصدى لأربع فرص خطيرة على الأقل لمضاعفة النتيجة.

وتابعت "إنها صفعة مؤلمة على الوجه. جاء برشلونة إلى مدريد وتلاعب بمتصدر الدوري الذي لم يتم التعرف عليه". وكانت وسائل الإعلام المناصرة لبرشلونة في حالة نشوة.

وقالت صحيفة موندو ديبورتيفو الكتالونية الرياضية "برشلونة عاد وكانت إهانة تامة في مدريد. تلاعب بالمتصدر وأنهى سلسلة هزائم في القمة".

ولم يفز برشلونة على ريال مدريد في ثلاث سنوات وهو سجل كارثي أظهر تعثر النادي حتى تولى تشابي هرنانديز تدريب الفريق في نوفمبر. وذكرت صحيفة سبورت "تشافي غير التاريخ".

وواصلت "أراد تشافي تغيير العقلية الانهزامية. مشروعه للمستقبل، بهذه النتائج الجيدة منذ بداية العام، كان بحاجة إلى دفعة. ولا يوجد أفضل من الفوز بالقمة في سانتياغو برنابيو لإثبات أن برشلونة أصبح من العظماء مجددا".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة