إصابة كالفرت لوين تضع لامبارد في ورطة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أكد فرانك لامبارد مدرب إيفرتون يوم الخميس أن دومينيك كالفرت لوين سيغيب لمدة قد تصل إلى ستة أسابيع بسبب مشكلة في الركبة مما يترك الفريق دون أي مهاجم بارز قبل مواجهة ضيفه تشيلسي يوم السبت في افتتاح مشوارهما بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.

وباع النادي المنتمي لمرسيسايد البرازيلي ريتشارليسون إلى توتنهام هوتسبير قبل انطلاق الموسم الجديد بينما يعاني سالومون روندون من الإيقاف بعد حصوله على بطاقة حمراء أمام برنتفورد الموسم الماضي مما يترك لامبارد دون قوة هجومية حقيقية.

وقال لامبارد في مؤتمر صحفي: خسارة لاعب ممتاز مثل دومينيك قبل خوض المباراة الأولى في الموسم الجديد ستؤثر على الفريق، أعتقد أن التعافي من هذه الإصابة سيستغرق ستة أسابيع. سمعت الكثير من الشائعات أمس لكننا قمنا بتقييم حالته في اليومين الماضيين وهذا ما توصلنا له.

وواصل: سيتعين علينا البحث عن حلول. يجب على اللاعبين الآخرين العمل بقوة لتعويض هذا الغياب المؤثر وأتمنى أن تمر هذه الأسابيع الستة سريعا وأن يعود دومينيك في أقرب وقت.

وكافح إيفرتون الهبوط العام الماضي قبل أن ينهي الموسم في المركز 16 برصيد 39 نقطة من 38 مباراة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.