50 مليوناً لعائلات ضحايا جاوة.. وإقالة رئيس الشرطة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

أمر الرئيس الإندونيسي جوكو ويدودو الاثنين بتعويضات تصل إلى 50 مليون روبية (3200 دولار) لكلّ أسرة من عائلات ضحايا التدافع، وأقيل رئيس شرطة مالانغ فيرلي هدايات يوم الاثنين كذلك تم فصل تسعة شرطيين من الخدمة بناء على توجيهات الشرطة، وفق ما أعلن الناطق باسم الشرطة الوطنية ديدي براسيتيو من دون إعطاء مزيد من التفاصيل حول دورهم في المأساة.

وتسبب بالتدافع نزول جماهير فريق أريما إف سي إلى الملعب عقب الخسارة أمام بيرسيبايا سورابايا 2-3 في الدوري إلى أرضية الملعب بمقتل 125 مشجعاً منهم 25 طفلاً.

وحاولت الشرطة التي وصفت الحادث بـ"الشغب"، إقناع الجماهير بالعودة إلى المدرجات وأطلقت الغاز المسيل للدموع عليهم بعد مقتل ضابطين، مما تسبب في تدافع واصطدامات بين المشجعين ودهس العديد من الضحايا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.