توتر بين مبابي وباريس.. واللاعب يسافر إلى مدريد

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط
1 دقيقة للقراءة

فجرت صحيفة "ماركا" الإسبانية الشهيرة يوم الثلاثاء قنبلة من العيار الثقيل عندما أكدت أن العلاقة بين النجم الفرنسي كيليان مبابي وناديه باريس سان جيرمان انتهت تماماً ويرغب اللاعب بالرحيل في يناير، فيما أكدت إذاعة "كادينا كوب" أن اللاعب الشاب سيسافر يوم الأربعاء إلى العاصمة الإسبانية مدريد لحضور ختام مهرجان مصارعة الثيران.

وكان مبابي مرتبطاً بالانتقال إلى ريال مدريد الصيف الماضي قبل أن يجدد تعاقده مع باريس سان جيرمان لـ3 أعوام، إلا أن "ماركا" كشفت أن اللاعب طلب المغادرة في يناير المقبل، بيد أن إدارة النادي الباريسي لن تقبل هذا الطلب، ومن الممكن أن تفكر بذلك في صيف العام المقبل.

ووفقاً للصحيفة الإسبانية المعروفة: باريس سان جيرمان قد يوافق على رحيل كيليان إلى أي فريق، ما عدا ريال مدريد نظراً للعلاقة المتوترة بين الناديين منذ مفاوضات النادي الإسباني للاعب الموسم الماضي، وكذلك قضية دوري السوبر الأوروبي.

وواصلت: يشعر مبابي بالخيانة إذ تلقى عدة وعود من باريس لم يتم تطبيقها، منها تجديده لمدة عامين لكنه تفاجأ بـ3 أعوام بدلاً من ذلك.

وفي المقابل، كشفت إذاعة "كادينا كوب" أن مبابي سيكون في مدريد الساعة الخامسة مساء رفقة سيرجيو راموس قائد ريال مدريد السابق، لحضور مهرجان سنوي لمصارعة الثيران، إذ ينتهي الموسم يوم الأربعاء 12 أكتوبر.

وسيستفيد مبابي من الإجازة التي سيحصل عليها عقب نهاية مباراة الفريق يوم الثلاثاء أمام بنفيكا البرتغالي في دوري أبطال أوروبا، لحضور المهرجان.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.