أرتيتا يعترف: فقدت الإدراك

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

اعترف ميكل أرتيتا مدرب أرسنال بأنه فقد السيطرة على نفسه حين سجل ريس نيلسون هدف الفوز المثير 3-2 على بورنموث في الدقيقة السابعة من الوقت بدل الضائع يوم السبت.

واشتعلت مدرجات استاد الإمارات واقتحم بدلاء أرسنال أرض الملعب بينما وجه نيلسون ركلة كاراتيه نحو الراية الجانبية احتفالا بالهدف، وكان أرتيتا في حالة نشوة.

ولا عجب في ذلك لأن الفوز جاء بعد تأخر أرسنال 2-صفر ليحافظ فريق أرتيتا المتصدر على فارق خمس نقاط مع مطارده مانشستر سيتي مع تبقي 12 مباراة بالدوري الإنجليزي الممتاز.

وأقر المدرب الإسباني بأنها أكثر لحظة عاطفية عاشها منذ عودته للنادي مدربا.

وقال: ربما تكون أكثر لحظة صاخبة وعاطفية عشناها، الرحلة التي نقطعها سويا وكيفية التحام الجماهير مع اللاعبين، بالإضافة إلى اللحظة المهمة، كانت مميزة للغاية.

وأضاف: حين جاء هدف الفوز فقدت الإدراك، بدأت في الركض ولم أعرف حقا أين أركض، نظرت وحسب في وجوه الجميع، الطاقم واللاعبين والجماهير بكل الفرح في عيونهم، من الرائع عيش هذه التجربة، كان يوما مذهلا وتجربة جميلة.

وتبدو النتيجة محورية في صراع اللقب وإيجابية لزيادة شعور الجماهير بالتفاؤل بتحقيق أرسنال لقبه الأول في الدوري منذ 2004.

وكانت طريقة أرسنال في الرد ساحرة بعد استقبال هدف سريع في أول عشر ثوان ثم بعد التأخر 2-صفر بضربة رأس ماركوس سينسي.

وسجل توماس بارتي والبديل بن وايت قبل أن يخطف نيلسون الفوز بعد نزوله بديلا من آخر تسديدة في اللقاء تقريبا.

ويرى بول ميرسون الفائز باللقب مع أرسنال سابقا إن هذه اللحظة فارقة في سباق الدوري.

وقال ميرسون لمحطة "سكاي سبورتس": اعتقد أنه سيفوز بالدوري، يواصل التقدم ولا أعرف متى سيخسر.

ويخوض أرسنال مبارياته المقبلة بالدوري أمام فولهام وكريستال بالاس وليدز يونايتد قبل أن يزور ليفربول.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.