تشيلسي يتطلع للعودة أمام دورتموند وإنقاذ مدربه

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
4 دقائق للقراءة

بعد أن استعاد توازنه شيئا ما في الدوري الإنجليزي، يتأهب تشيلسي للمواجهة الحاسمة التي يخوضها على ملعبه أمام بوروسيا دورتموند الألماني يوم الثلاثاء في جولة إياب دور الستة عشر من دوري أبطال أوروبا لكرة القدم، والتي تشهد أيضا لقاء بنفيكا البرتغالي مع كلوب بروج البلجيكي.

كانت مباراة الذهاب أمام تشيلسي قد انتهت بفوز بوروسيا دورتموند 1 - صفر، وقد سجل الهدف الوحيد حينذاك كريم أديمي خلال الشوط الثاني، ولم ينجح تشيلسي في الرد خاصة في ظل تألق الحارس غريغور كوبل.

ومنحت تلك النتيجة غراهام بوتر المدير الفني لتشيلسي بعض التفاؤل بشأن قدرة الفريق على قلب موازين المواجهة لصالحه عبر لقاء الإياب في العاصمة البريطانية لندن.

لكن الضغوط تزايدت عليه بعدها مع تواصل النتائج المخيبة للأمال.

فقد جاءت الهزيمة أمام بوروسيا دورتموند ذهابا بعد ثلاثة تعادلات متتالية في الدوري الإنجليزي الممتاز.

وبعد مباراة دورتموند، خسر تشيلسي أمام ساوثهامبتون صفر - 1 وأمام توتنهام صفر - 2 لتعلو الأصوات المطالبة برحيل بوتر عن تدريب الفريق.

وربما استعاد تشيلسي توازنه شيئا مع بالفوز الذي حققه على ليدز يونايتد 1 - صفر يوم السبت، لكن هذا الفوز لم يبد كافيا لإرضاء مشجعي الفريق.

وبالتالي تبدو مباراة الثلاثاء بمثابة الفرصة الأقرب لإنقاذ جراهام بوتر وإعادة الفريق إلى المسار الصحيح من جديد.

وربما يستمد تشيلسي، المتوج بلقب دوري الأبطال في موسم 2020 - 2021، بعض التفاؤل من سجله في البطولة.

ففي آخر سبع مرات تأخر فيها تشيلسي في جولة الذهاب بالأدوار الإقصائية في دوري الأبطال، نجح في التأهل في أربع مرات.

لكن لا شك في أن الجانب التهديفي يشكل التحدي الأبرز لتشيلسي ومديره الفني غراهام بوتر، حيث لم يسجل الفريق سوى خمسة أهداف طوال 12 مباراة خاضها حتى الآن منذ بداية العام 2023 في كل المسابقات.

أما بوروسيا دورتموند، فيخوض المباراة بثقة هائلة بعد أن حقق ثمانية انتصارات متتالية في الدوري الألماني ليحتل المركز الثاني بفارق الأهداف فقط خلف بايرن ميونخ حامل لقب البوندسليغا.

واستعد بوروسيا دورتموند بالشكل الأمثل لمباراة تشيلسي عبر فوزه على لايبزيغ 2 - 1 مساء الجمعة في الدوري الألماني.

وفي الوقت الذي يعاني فيه تشيلسي من التراجع في الجانب التهديفي، يعيش دورتموند فترة توهج في هذا الجانب، حيث شهدت مبارياته خلال العام الحالي انتصارات كبيرة منها فوزه على فرايبورغ 5 - 1 وعلى هيرتا برلين 4 - 1 .

لكن الشكوك تحوم حول إمكانية مشاركة الحارس المتألق غريغور كوبل ضمن صفوف بوروسيا دورتموند في مباراة الغد، رغم سفره مع الفريق إلى لندن.

فقد صرح سيبستيان كيل مدير الكرة بنادي بوروسيا دورتموند قائلا :مازلنا لا نعرف ما إذا كان يمكنه المشاركة.

وكان كوبل قد غاب عن صفوف الفريق في المباراة أمام لايبزيغ بعدما اشتكى من مشكلات عضلية خلال عملية الإحماء قبيل المباراة، وهو ما أثار المخاوف حول الحارس الذي غاب لعدة أسابيع في العام الماضي بسبب إصابة مشابهة.

وذكرت صحيفة "رور ناخريشتن" يوم الأحد أن "هناك أمل ضعيف للغاية" لمشاركة كوبل في مواجهة تشيلسي، وذلك بعد الفحوص الطبية الأولى.

ويتوقع أن يشارك ألكسندر ماير، الذي تولى حراسة مرمى دورتموند أمام لايبزيغ، في مواجهة الغد في حال لم يتمكن كوبل من المشاركة.

وعلى ملعب النور بالعاصمة البرتغالي لشبونة، يلتقي بنفيكا مع كلوب بروج في مواجهة تبدو محسومة، بعد أن فاز الفريق البرتغالي ذهابا خارج ملعبه 2 - صفر.

وكان كلوب بروج قد حافظ على نظافة شباكه طوال 50 دقيقة في مباراة الذهاب لكنه دفع ثمن الأخطاء الدفاعية بعدها، وفاز بنفيكا بهدفين سجلهما جواو ماريو من ضربة جزاء ودافيد نيريس في الدقيقتين 51 و88 .

ويخوض بنفيكا المباراة بثقة هائلة بعد أن حقق الفوز في جميع المباريات الثلاثة التي خاضها في الدوري البرتغالي الممتاز بعد مواجهة كلوب بروج، حيث يحتل بنفيكا صدارة الدوري بفارق ثماني نقاط أمام أقرب منافسيه بورتو صاحب المركز الثاني.

أما كلوب بروج، فقد شهدت مبارياته الثلاث التالية لمواجهة الذهاب أمام بنفيكا، تعادلا وفوزا ثم هزيمة ثقيلة أمام أوستند صفر / 3 مساء الجمعة ضمن منافسات الدوري البلجيكي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.