غالتييه: باريس استقبل هدفاً "غبياً"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

يتحمل باريس سان جيرمان مسؤولية إهدار الفرص المبكرة خلال هزيمته 2-صفر من مضيفه بايرن ميونخ يوم الأربعاء وخروجه من دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم، إذ فشل فريق المدرب كريستوف غالتييه المرصع بالنجوم والذي يضم المهاجم كيليان مبابي وبطل العالم ليونيل ميسي في هز شباك بايرن في مباراتي الذهاب والعودة ليخسر 3-صفر في مجموع المباراتين لتتلاشى آماله في انتزاع اللقب الأوروبي الأبرز للأندية لعام آخر.

وقال غالتييه: إنها خيبة أمل كبيرة. علينا التعامل مع الأمر وتقبله. هناك الكثير من خيبة الأمل في غرفة الملابس، لا أعرف ما إذا كان هذا درسا يجب تعلمه، ولكن هناك الكثير من الإحباط. إذا سجلنا هدفا أولا لأصبح الأمر مختلفا لكننا لم نفعل ذلك.

وبدأ باريس سان جيرمان المباراة بقوة وأتيحت للمهاجم الفرنسي مبابي فرصة مبكرة قبل أن يقترب ميسي بفرصة مزدوجة في الدقيقة 25.

وأضاف غالتييه: لم نفتتح التسجيل عندما سنحت لنا الفرصة. قدمنا أداء جيدا في الشوط الأول، وشعرنا أنه يمكننا مواجهة منافسنا، لكننا لم نستغل فرصنا.

وبدلا من ذلك، افتتح بايرن الأهداف عندما سجل الكاميروني إيريك مكسيم تشوبو-موتينغ في الدقيقة 61 قبل أن يحسم الهدف الثاني المتأخر لسيرج غنابري فوز النادي البافاري.

وقال غالتييه: استقبلت شباكنا في البداية هدفا غبيا حقا. نعم كان هناك ضغط من بايرن ميونيخ، لكن في بعض الأحيان لا يجب أن تخجل من اللعب لفترة طويلة لتجاوز الضغط. عندما تتأخر بعد ساعة من بدء المباراة يكون الأمر صعبا.

ويضيف الفشل الأوروبي الأخير لفريقه - خامس خروج لباريس سان جيرمان من دور الستة عشر في سبع سنوات- الضغط على غالتييه الذي رفض التكهن بمستقبله مع الفريق.

وقال المدرب الفرنسي: إنها خيبة أمل كبيرة ولكن علينا أن نتقبلها. من السابق لأوانه الحديث عن مستقبلي. أركز على إنهاء الموسم بالكثير من الطاقة والتصميم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط