كارثة جديدة.. مكافحة الفساد تتولى ملف برشلونة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

سيتولى المدعون العامون المعنيون بمكافحة الفساد في إسبانيا التحقيق مع إدارة نادي برشلونة حول قضية المدفوعات المالية لخوسيه ماريا نيغريرا نائب رئيس لجنة الحكام السابق في قضية صدمت الوسط الرياضي في إسبانيا.

ووجهت محكمة في برشلونة يوم الجمعة الاتهام إلى برشلونة بصفته المعنوية ورئيسيه ساندرو روسيل (2010-2014) وخلفه جوسيب ماريا بارتوميو (2014-2020) بالإضافة إلى الحكم نيغيريرا بتهم الفساد وخيانة الأمانة والتزوير.

ولكن أخذت القضية منحنى آخر بعدما أعلن المدعي العام الإسباني يوم الثلاثاء تحويل القضية إلى مكافحة الفساد بسبب تفاصيلها.

وظهرت القضية للمرة الأولى قبل شهر بعدما كشفت تقارير أن برشلونة دفع أكثر من مليون يورو لشركة مملوكة لعائلة نيغريرا بين عامي 2016-2018، واعترف النادي بذلك قائلاً أن الصفقة كانت لتقديم تقارير فنية عن التحكيم، مشيراً إلى أن كافة المدفوعات كانت قانونية.

لكن الادعاء العام الإسباني يتهم برشلونة من خلال رئيسيه روسيل وبارتوميو بأنه اتفق شفهياً مع نيغريرا على تفضيل الحكام له في المباريات التي يلعبها مقابل الحصول على المال.

وتمسك رئيس برشلونة جوان لابورتا ببراءة ناديه إذ قال يوم الاثنين أن النادي العملاق يتعرض إلى هجمة شرسة لتشويه سمعته، مؤكداً أنه سيكون أمام القاضي عندما يبدأ الأخير بالنظر في القضية.

ومنذ انتشار القصة بدأت جماهير كرة القدم الإسبانية بترديد هتافات ضد برشلونة والحكام، وبعضها ألقى أوراقاً مالية مزيفة على أرض الملعب، مثلما فعلت جماهير أتلتيك بلباو في مباراة الفريقين يوم الأحد.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.