القلق يسيطر على ساوثغيت بسبب ماغواير وتوني

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

أكد غاريث ساوثغيت مدرب منتخب إنجلترا لكرة القدم يوم الخميس، أن غياب هاري ماغواير عن المباريات يجعل من الصعب ضمان أنه سيبدأ مباريات المنتخب الوطني، بينما يشعر المدرب بالقلق أيضا بشأن إعادة تأهيل إيفان توني خلال إيقافه لمدة ثمانية شهور.

ولم يعد ماغواير، الذي أصبح أغلى مدافع في العالم عندما تعاقد معه مانشستر يونايتد مقابل 80 مليون جنيه إسترليني أساسيا في مركز قلب الدفاع في ناديه رغم اختياره قائدا للفريق، وتراجع ترتيبه بين لاعبي مركزه خلف ليساندرو مارتينيز ورافائيل فاران وفيكتور ليندلوف، حتى أن الظهير الأيسر لوك شو لعب في قلب الدفاع، ليبدأ ماغواير سبع مباريات فقط في الدوري هذا الموسم.

وقال ساوثغيت، الذي دفع بماغواير في أكثر من 50 مباراة دولية وضمه إلى تشكيلة الفريق في تصفيات بطولة أوروبا 2024 الشهر المقبل: بالتأكيد إنه وضع لا يمكن أن يستمر إلى الأبد، لدينا مارك غويهي ولويس دنك وتايرون مينجس، وهم لاعبون يلعبون بشكل جيد بدون نفس خبرة الأندية في المنافسات الأوروبية أو الدولية. لكن علينا مواصلة البحث عن المنافسة في هذه المنطقة من الملعب.

وكان ساوثغيت قلقا أيضا من أن عقوبة إيقاف توني مهاجم برنتفورد لخرقه قواعد المراهنات في الاتحاد الإنجليزي للعبة قد تركته دون الدعم الذي يحتاجه لإعادة التأهيل، وقال: ما يزعجني هو أننا يجب أن نعتني بالناس. إنه مصاب حاليا، ماذا يفعل حيال استعادة لياقته.

وختم: لا أحب فكرة ترك شخص ما فقط حتى لا يُسمح له بأن يكون جزءا من مجتمع كرة القدم، لا أعتقد أن هذه هي الطريقة التي يجب أن نعمل بها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.