وفاة لاعب "دماغياً" بعد ضربة من نظيره في متز الفرنسي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

كشفت تقارير صحافية، يوم الأربعاء، عن وفاة لاعب برلين الألماني والذي يبلغ من العمر 15 عاما نتيجة إصابات أصيب بها في مشاجرة عنيفة مع أحد لاعبي متز الفرنسي بعد مباراة في بطولة دولية أقيمت بفرانكفورت الألمانية.

وذكرت "ماركا" الإسبانية عبر موقعها الإلكتروني أن الشرطة الألمانية أكدت الواقعة بعدما أوردتها وسائل إعلام محلية مختلفة.

وبدأت القصة، عندما حدثت مواجهة عنيفة بين لاعبي فريق برلين ولاعبي فريق فرنسي عقب نهاية المباراة، وقام أحد لاعبي الفريق الفرنسي بضرب الضحية على رقبته ورأسه، تاركا إياه فاقدا للوعي، وتم نقله إلى المستشفى وكشف عن موته دماغيا، وأوضحت الصحيفة أن السلطات قبضت على الجاني وهو رهن الحبس الاحتياطي.

وعلق منظمو البطولة عبر موقعهم على الإنترنت: صدمنا بما حدث، إنه لأمر محزن للغاية، نفكر في زملاء الضحية وعائلته.

بدوره، نفى نادي إف سي ميتز، فريق الجاني المزعوم، على موقعه الإلكتروني أن يكون لاعبه قد تسبب عمدا في إصابة المنافس، وأكد على أن النادي تحت تصرف السلطات الألمانية لتوضيح ما حدث.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.