الاتحاد المصري "منزعج".. والرابطة ترفض تهم "التعسف"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

رفض الاتحاد المصري لكرة القدم بيان الاتحاد الدولي للاعبين المحترفين الذي صدر يوم الأربعاء وحذر فيه من الانضمام إلى الأندية المصرية، بينما أشارت الرابطة إلى إمكانية طلب الأندية لجوازات اللاعبين بسبب الالتزامات القارية أو الدولية.

وحذر الاتحاد الدولي للاعبين المحترفين لكرة القدم يوم الأربعاء من الانتقال للأندية المصرية، بسبب ما ذكره من شكاوى من عدم دفع الرواتب والسلوك التعسفي مثل مصادرة جوازات السفر والتزوير والابتزاز.

وأبدى الاتحاد المصري للعبة انزعاجه الشديد من البيان المفاجئ الصادر عن اتحاد اللاعبين المحترفين، وقال: نرفض بشدة ونحتج على البيان الصادر من اتحاد اللاعبين المحترفين، خاصة أن جمعية اللاعبين المصريين لم توجه للاتحاد أي ملاحظات مرتبطة بما ذكره البيان.

وأضاف: لدينا حوالي 268 لاعبا أجنبيا في مختلف درجات مسابقات الدوري ولم يصل إلينا سوى شكويين فقط بحجب جوازات السفر على مدار أربعة أعوام ماضية.

وقالت رابطة الأندية المصرية المحترفة إنها مسؤولة عن حماية حقوق ومصالح الأندية في مصر، وأضافت: تقدر رابطة الأندية المصرية تفاني رابطة اللاعبين المحترفين في حماية حقوق الأندية ولاعبي كرة القدم المحترفين في جميع أنحاء العالم.

وتابعت: يجوز للأندية طلب جوازات سفر اللاعبين بسبب الالتزامات القارية أو الدولية وكذلك للأغراض الإدارية والسكنية، يتم توفير عقود اللاعبين باللغتين الإنجليزية والعربية ويتحمل اللاعبون المحترفون ووكلاؤهم مسؤولية التفاوض على حقوقهم وشروطهم التعاقدية.

وأكدت الرابطة: أي مواقف خارج العمليات المذكورة أو أي انتهاكات محتملة يتم التحقيق فيها بدقة على أساس كل حالة على حدة لضمان المعاملة العادلة ودعم حقوق اللاعبين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.