إيقاف لاعب بالميراس أربعة أشهر بسبب العنصرية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أوقف اتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم (الكونميبول) برونو تاباتا لاعب بالميراس لأربعة أشهر بسبب واقعة تمييز عنصري خلال فوز فريقه 3-صفر على سيرو بورتينو القادم من باراغواي في كأس كوبا ليبرتادوريس، لكن لاعب الوسط قال إنه كان الضحية وسيطعن فريقه على القرار.

ولفت تاباتا ومجموعة من بدلاء بالميراس النظر إلى الهتافات العنصرية من جماهير سيرو بورتينو خلال المباراة التي أقيمت في مايو.

لكن لجنة الانضباط بالكونميبول عاقبت اللاعب البرازيلي بسبب تصرف غير رياضي. وسيطعن بالميراس على القرار، وجمع عدة فيديوهات لتقديمها مع الطعن.

وقال تاباتا في فيديو إلى "الكونميبول": اتهمني سيرو بورتينو بتوجيه إشارات عنصرية إلى جماهيره في المباراة التي جمعتنا وهي أفعال لم أرتكبها. ما حدث هو أنني سمعت الجماهير تهتف ‭'‬قرود‭'‬ تجاه اللاعبين على أرض الملعب. لا نتحدث بالإسبانية ولم نفهم ما يجري. سألت أحد الجماهير فقد أردت معرفة ما هو الهتاف وأبلغني أنهم يصفون اللاعبين بالقرود.

ونشرت مجلة "غلوبر جي" فيديو لأحد جماهير سيرو بورتينو وهو يصف لاعبي بالميراس بالقرود بالإضافة إلى هتافات مسيئة أخرى.

وقرر "الكونميبول" تغريم سيرو بورتينو 100 ألف دولار كما عاقبه بغلق جزئي للمدرج الشمالي الأسفل في مباراته المقبلة مع إجباره على وضع لافتة "أوقفوا التمييز العنصري".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.