الأسطورة مارتا تعلن مشاركتها الأخيرة في مونديال السيدات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قالت مهاجمة البرازيل مارتا إنها تمتلك شعورا مذهلا مع استعدادها للمشاركة في كأس العالم لكرة القدم للسيدات للمرة السادسة، وإن البطولة التي تستضيفها أستراليا ونيوزيلاندا ستكون الأخيرة لها.

وشاركت اللاعبة البالغ عمرها "37 عاما" لأول مرة في كأس العالم عام 2003 وهي أفضل هدّافة في تاريخ البرازيل برصيد 117 هدفا. وفازت بكأس كوبا أميركا ثلاث مرات لكنها لم ترفع كأس العالم بعد.

وكانت أفضل نتيجة للبرازيل في كأس العالم احتلال المركز الثاني خلف ألمانيا عام 2007.

وقالت لوسائل إعلام محلية في برازيليا يوم الاثنين: نعم ستكون آخر بطولة لكأس العالم لي. علينا أن نفهم أن الوقت قد حان لكي نعطي الأولوية لأشياء أخرى. يجب أن أكون ممتنة لأنني عشت كل تلك السنوات في المنتخب الوطني. أن تتاح لي الفرصة للذهاب إلى كأس العالم مرة أخرى، كأس العالم السادسة بالنسبة، هذا شيء مذهل.

وقالت المدربة بيا سوندهوغه إن مارتا، التي فازت بجائزة الفيفا لأفضل لاعبة في العالم ست مرات، يمكنها أن تبدأ البطولة على مقاعد البدلاء مع استمرارها في التعافي من إصابة في الركبة.

وأجرت مارتا عملية جراحية لعلاج تمزق في الرباط الصليبي الأمامي للركبة العام الماضي وعادت للمنتخب الوطني في فبراير بعد 11 شهرا من الغياب.

ولم تشارك في مباريات ودية ضد إنجلترا وألمانيا في أبريل لكنها شاركت كبديل في الدقيقة 74 في الفوز 4-صفر على تشيلي يوم الأحد الماضي.

وتبدأ البرازيل مشوارها في كأس العالم ضد بنما في 24 يوليو قبل مواجهة فرنسا وجاميكا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.