اتهام مدرب زامبيا للسيدات بالاعتداء الجنسي على اللاعبات

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

اتهم بروس موابي، مدرب منتخب زامبيا للسيدات، بالاعتداء الجنسي على اللاعبات وذلك قبل أيام من مشاركة المنتخب الإفريقي في نهائيات كأس العالم للسيدات الذي من المقرر أن يقام في أستراليا ونيوزيلندا الشهر الحالي.

وتولى بروس موابي المسؤولية الفنية للمنتخب الزامبي في مايو 2018، وأجرى عدة تغييرات في أسلوب اللعب، وقاد زامبيا إلى كأس العالم للمرة الأولى في التاريخ.

وزعمت التقارير أن المدربين ومسؤولين زامبيين آخرين اتهموا أيضا بالاعتداء الجنسي، وتم التحقيق معهم العام الماضي، بما في ذلك مدرب فريق الفتيات تحت 17 عاما.

وقالت إحدى اللاعبات التي لم ترغب في الكشف عن اسمها، لصحيفة "غارديان" البريطانية: إذا أراد موابي الاعتداء جنسيا على إحدى اللاعبات، فعليها أن تقول نعم.

وأوضح أندروا كامانغا، رئيس الاتحاد الزامبي لكرة القدم، يوم الأحد، أن مزاعم الاعتداء الجنسي أحيلت إلى الاتحاد الدولي للعبة "فيفا" والشرطة الزامبية العام الماضي، وقال إنها قضية قديمة، ولم يذكر أيضا من الأشخاص الذين يواجهون مزاعم ارتكاب المخالفات.

لكن صحيفة "غارديان" نقلت عن مصدر خاص بها قوله إن الاتحاد الزامبي يغض الطرف عن هذه المزاعم بسبب النجاح الأخير لفريق السيدات تحت قيادة موابي.

وتأهلت زامبيا إلى أولمبياد طوكيو وكأس العالم في أستراليا ونيوزيلندا، وحقق المنتخب فوزا مفاجئا، يوم الجمعة الماضي، على ألمانيا بثلاثية لهدفين في مباراة ودية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.