مبابي يعود إلى تدريبات باريس.. وقرارات صادمة تنتظره

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

عاد كيليان مبابي، يوم الاثنين، إلى تدريبات باريس سان جيرمان استعداداً للموسم الجديد، وسط تكهنات حول مستقبل النجم الفرنسي الذي ينتهي عقده صيف 2024.

وبعد أسبوع من عودة جزء من لاعبي نادي العاصمة الفرنسية إلى التدريبات، انضم اللاعبون الدوليون، الاثنين، إلى التحضيرات التي تقام في مركز التدريب الجديد.

وكما كان متوقعا، حضر مبابي في الموعد الذي حدده الجهاز الفني بقيادة الإسباني لويس إنريكي، ووصل المهاجم إلى مركز التدريبات بعد الساعة الـ 10 صباحاً بقليل – حسب التقارير الإعلامية.

وأفادت صحيفة "لو بارزيان" الفرنسية في تقريرها، أن مبابي وصل إلى مركز التدريبات على متن سيارة سوداء ذات نوافذ مظللة، وسط حشد إعلامي أمام مركز التدريب، من المقرر أن يجري مبابي الفحوصات الطبية في يومه الأول.

وبحسب "ليكيب" فإن مبابي مصمم على الاستمرار مع باريس سان جيرمان حتى نهاية عقده، للحصول على مكافأة ولاء قدرها 80 مليون يورو، منها 40 مليون يورو تدفع في 31 يوليو الجاري.

وأضافت الصحيفة: سيحضر ناصر الخليفي، رئيس النادي، جلسة تدريب الثلاثاء، ويمكن أن يجلس مع المهاجم لإيجاد حل فيما يتعلق بمستقبله، في الوقت الذي تصر فيه إدارة باريس على رحيل مبابي حال عدم موافقته على تمديد عقده.

بدورها، أشارت إذاعة "مونت كارلو" أن النادي الفرنسي على استعداد لإبعاد مبابي عن التشكيلة الأساسية في محاولة للضغط على اللاعب البالغ من العمر "24 عاما" للمغادرة، وتريد الإدارة إيجاد حل في أسرع وقت ممكن، حتى يتمكن النادي من إبرام الصفقات في الصيف الحالي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة