جماهير فيليز سارسفيلد تهاجم لاعبي فريقها بالأسلحة

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

هاجمت مجموعة من جماهير فيليز سارسفيلد المنافس في الدوري الأرجنتيني لكرة القدم بعض لاعبي فريقها تحت تهديد السلاح بعد الخسارة أمام هوراكان في ختام الدوري يوم الأحد (الاثنين بتوقيت غرينتش).

وعاد الفريق إلى مقر التدريبات باستاد فيا الأولمبي بعد ساعات من المباراة ليقع بعض اللاعبين في كمين نصبته الجماهير.

وأبلغ المهاجم جيانلوكا برستياني شبكة "إي.إس.بي.إن": عندما وصلنا إلى الاستاد لأخذ سياراتنا والعودة إلى منازلنا، وجدنا المكان مظلما عندما وصلت سيارات الجماهير، ربما كانت خمس أو ست سيارات.

وأتبع: تعرضت لضربتين في الوجه عندما كنت أحاول الوصول إلى سترتي، كنت خائفا، ولم يرغب زملائي في العودة إلى منازلهم خوفا من أن تتبعهم الجماهير.

وأضاف المهاجم البالغ عمره 17 عاما مشيرا إلى أن الواقعة جعلته يفكر في الرحيل عن النادي.

وكان ليوناردو خارا مدافع بوكا جونيورز السابق بين اللاعبين الذين تعرضوا لتهديدات، إذ أبلغ إذاعة محلية: سيارة وقفت أمامي وأراد من فيها أن أخرج من سيارتي وقالوا إنهم سيطلقون النيران على ساقي.

كما تعرض المهاجم سانتياغو كاسترو والمدافع فرانشيسكو أورتيغا للاعتداء.

وقال النادي في بيان: أتلتيكو فيليز يدين الموقف المخيف الذي تعرض له بعض لاعبي الفريق الأول.

وأشارت وسائل إعلام محلية إلى أن اللاعبين قرروا عدم تقديم بلاغ إلى الشرطة، لكن تم استدعاؤهم للتحقيق.

وأبلغ المدرب سيباستيان منديز مسؤولي النادي بعدم العودة إلى التدريبات حتى ضمان أمن اللاعبين.

وأنهى فيليز الدوري في المركز 25 من بين 28 فريقا بعد تحقيقه خمسة انتصارات في 27 مباراة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.