بعد إضرابها عن الطعام دفاعاً عن "قبلة" ابنها.. نقل والدة روبياليس إلى المستشفى

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

نقلت أنخيليس بيخار، والدة لويس روبياليس، رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم السابق يوم الأربعاء إلى المستفى في يومها الثالث توالياً إضراباً عن الطعام، احتجاجا على العقوبات المتوالية على نجلها بسبب تقبيله جينيفير هيرموسو لاعبة منتخب إسبانيا للسيدات.

وأكد قسيس كاتدرائية "ديفينا باستورا" التي اعتصمت فيها والدة روبياليس أن الأخيرة نقلت إلى المستشفى، بعدما ساءت حالتها الصحية لإضرابها عن الطعام، احتجاجا على العقوبات الموقعة على ابنها لويس.

وأبان القسيس أن لويس روبياليس حث والدته على الذهاب إلى المستشفى، بعدما أكد أنها "بسبب حرارة الجو وعوامل أخرى قدماها تورمتا وشعرت بالتعب وأيضا بدأت بالقلق".

وكانت أنخيليس شرعت في إصراب عن الطعام يوم الاثنين الماضي عبر الاعتصام في كاتدرائية في موتريل، مؤكدة أن القبلة بين نجلها وهيرموسو كان متفقا عليها وليست عن طريق الإجبار.

ومنذ أن أطلقت صافرة ختام كأس العالم للسيدات بين إسبانيا وإنجلترا، والتي توج بها سيدات إسبانيا اشتعلت شرارة من الانتقادات وردود الأفعال السريعة على لويس روبياليس رئيس الاتحاد الإسباني عندما استقبل بطلات العالم على منصة التتويج ليحتضن جينيفير هيرموسو أثناء مباركته ويقبلها، لتصدر عدة عقوبات عليه بدءا من إيقافه من "فيفا" الاتحاد الدولي لكرة القدم مؤقتا حتى الانتهاء من التحقيقات وفتح تحقيق من قبل النائب الإسباني بتهمة الاعتداء الجنسي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.