فيرمينو في كتابه: صلاح كان أنانياً وتسبب بإحباط زملائه

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

كشف روبرتو فيرمينو قائد أهلي جدة الحالي ولاعب ليفربول السابق عن تفاصيل تتعلق بعلاقة ثلاثي خط الهجوم الفريق المكون منه وساديو ماني ومحمد صلاح، مشيراً إلى أن الأخير كان يلعب بأنانية وتسبب بإحباط زملائه في عدة مناسبات.

وأصدر روبرتو فيرمينو كتابه "نعم سيدي.. سنواتي في ليفربول" الذي يحكي قصة 7 أعوام قضاها في النادي الأحمر قبل انتقاله إلى أهلي جدة وتطرق إلى حادثة غضب ساديو ماني من محمد صلاح الشهيرة في مباراة بيرنلي وقال: خرج ماني غاضباً بشدة بعد تبديله، الناس تعتقد أن غضبه كان بسبب الخروج، لكن الحقيقة أن محمد صلاح قرر تسديد الكرة بينما كان ماني في مكان مناسب لتشكيل خطورة على المرمى.

وواصل: أنا أعرفهما جيداً أفضل من أي شخص آخر، لقد رأيت النظرات ولغة الجسد والتجهم عندما يكون أحدهما غاضباً من الآخر، لكني كنت همزة الوصل بينهما في اللعب، وبالمناسبة هذا ليس الخلاف الأول بينهما، لكنه ظهر للسطح لأنه حدث أمام الكاميرات.

وأتبع: كنت أعلم أن شرارة الاختلاف تشتعل شيئاً فشيئاً منذ الموسم السابق (2018-2019) لكن واجبي حينها إطفاء النار لا سكب المزيد من الزيت.


وأكمل "بوبي" حديثه قائلاً: صلاح كان يحبط الجميع عندما لا يمرر الكرة، كلوب كان يتحدث أمامنا بأن نمرر عندما يكون الزميل في موقف أفضل في رسالة واضحة لصلاح، شخصياً كنت أعرف التعامل مع هذا الموقف أفضل من الآخرين، لكن على مر الأعوام تحسن صلاح وبات أقل أنانية وأكثر تعاوناً، على الرغم من كونه هدافا وهذا أمر يجعله لأن يكون أكثر جشعاً نوعاً ما.

وأردف: ماني كان الأكثر إثارة للجدل بيننا نحن الثلاثة، لكنه كان أكثر شخص حظيت معه بفرص لمناقشة هذه القضية وأقدم النصائح ليبقى هادئاً.

وختم عن علاقة صلاح بزميله ماني: لم يكونا أفضل الأصدقاء، لم يتحدثا كثيراً ولا أعرف ما إذا كان ذلك له علاقة بتنافس مصر والسنغال في إفريقيا، لكن لم يقاطعا بعضهما البعض، لقد تصرفا باحترافية تامة.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.