وفاة زاغالو أسطورة كرة القدم البرازيلية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

توفي، يوم السبت، أسطورة كرة القدم البرازيلية ماريو زاغالو، الذي فاز بكأس العالم كلاعب ومدرب عن عمر "92 عاما".

وكتبت عائلة زاغالو عبر حسابه على شبكة "إنستغرام": ببالغ الحزن نبلغكم بوفاة بطلنا الأبدي للعالم أربع مرات ماريو خورخي لوبو زاغالو.

ووصف البيان الأسطورة الراحل بأنه "أب مخلص، وجد محب، وزوج مهتم، وصديق مخلص، ومحترف منتصر وإنسان عظيم، معبود عملاق وشخص وطني يترك لنا إرثًا من الإنجازات العظيمة".

كان زاغالو مهاجما عندما فازت البرازيل بأول نسختين لكأس العالم في عامي 1958 و1962، وقاد منتخب بلاده مدربا لتحقيق المجد في 1970 وكان مساعدا للمدرب كارلوس ألبرتو باريرا في الفوز بكأس العالم عام 1994.

ويعد زاغالو ضمن قائمة تضم ثلاثة فائزين بكأس العالم كلاعبين ومدربين، وهم: الألماني فرانز بيكنباور والفرنسي ديديه ديشامب.

وكان ديشامب لاعبا بمنتخب فرنسا في نهائي 1998 حيث حرمت فرنسا زاغالو من لقب كأس العالم للمرة الخامسة، مرة أخرى كمدرب للبرازيل.

من جانبه، وصف رئيس الاتحاد البرازيلي لكرة القدم إدنالدو رودريغيز، في منشور على موقع "إنستغرام" ، زاغالو بأنه أحد أعظم أساطير كرة القدم البرازيلية.

وأعلن إدنالدو رودريغيز فترة حداد لمدة سبعة أيام، ودقيقة صمت قبل مباريات نهاية الأسبوع، ونصب تمثال "البطل الأبدي" زاغالو في متحف الاتحاد البرازيلي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط