بعد بيليه.. فينيسيوس سفيراً للنوايا الحسنة في "يونسكو"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة (اليونسكو)، يوم الجمعة، تعيين فينيسيوس جونيور سفيرا للنوايا الحسنة لمبادرة اليونسكو للتعليم للجميع.

وجاء الإعلان خلال احتفالية أقيمت في مركز تدريبات النادي ليصبح فينيسيوس ثاني لاعب برازيلي يصبح سفيرا للنوايا الحسنة لليونسكو بعد بيليه.

وقالت أودري أزولاي المديرة العامة لليونسكو: فينيسيوس جونيور ليس لاعبا استثنائيا فحسب، وإنما أصبح ملتزما منذ سن صغيرة بتعزيز تكافؤ الفرص عن طريق التعليم في البرازيل. إنه قدوة لجيل بأسره ويتشرف اليونسكو بوجوده كأحد سفرائنا للنوايا الحسنة.

وأسس فينيسيوس (23 عاما) في 2021 معهدا يحمل اسمه للترويج للتعليم بين الأطفال والمراهقين البرازيليين في الأحياء الفقيرة.

وقال اللاعب: كنت أقاتل من أجل التعليم منذ أن كنت في 19 من عمري وحتى هذا العام كانت مواردي الخاصة هي المتاحة أمامي، ومعهدي ينمو شهرا تلو الآخر في البرازيل. بقوة اليونسكو، سيكون لنا تأثير في العالم.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة