بهزيمة الرأس الأخضر.. جنوب إفريقيا تعود إلى نصف النهائي بعد 24 عاماً

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أعادت جنوب إفريقيا الذكريات إلى أواخر التسعينات الميلادية عندما لمع اسمها في سماء القارة السمراء بوصولها إلى نهائيين متتاليين، وذلك بعد فوزها على الرأس الأخضر في ربع نهائي كأس إفريقيا يوم السبت.

وبلغت جنوب إفريقيا نصف النهائي الأول لها منذ عام 2000 بعدما تعادلت سلباً مع الرأس الأخضر في الأشواط الأصلية والإضافية ليرتدي حارس مرماها رونوين ويليامز ثوب البطولة بتصديه لـ4 ترجيحيات معلنا تأهلها لمواجهة نيجيريا.

وسبق لجنوب إفريقيا الفوز بكأس إفريقيا مرة واحدة كانت تلك في مشاركتها الأولى والتي أقيمت على أرضها في عام 1996 حينها هزمت تونس في النهائي بهدفين دون رد سجلهما مارك ويليامز.

وفي النسخة التالية، 1998، وصلت جنوب إفريقيا مجددا إلى النهائي لكن هذه المرة خسرت من مصر بثنائية أحمد حسن وطارق مصطفى.

وشهدت نسخة عام 2000 آخر وصول لدور الأربعة للمنتخب الملقب بـ "بافانا بافانا" حينها تصدر مجموعته على حساب الجزائر والكونغو الديمقراطية والغابون ليتجاوز غانا في ربع النهائي ويصطدم بنيجيريا التي أقصته عن طريق ثنائية جناجها تيجاني بابانغيدا.

ومنذ عام 2000، لم تعرف جنوب إفريقيا دورا أبعد من ربع النهائي والذي انتهت رحلتها عنده 3 مرات كانت الأولى أمام مالي في 2002 والثانية أمام الخصم نفسه مجددا بركلات الترجيح في نسخة 2013 والأخيرة في 2019 أمام نيجيريا.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.