زوجة ألفيش تدافع عنه: كان "سكراناً".. اصطدم بالخزانة وسقط

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

دافعت جوانا سانز زوجة البرازيلي عن زوجها المتهم باغتصاب فتاة في ملهى ليلي أواخر عام 2022 قائلة بأنه كان في حالة سكر ودليل ذلك اصطدامه بخزانة في منزلهما قبل سقوطه على السرير في منزلهما بعد تلك الليلة.

وبدأت يوم الاثنين الماضي جلسات محاكمة النجم البرازيلي بتهمة الاعتداء الجنسي على فتاة في إحدى الملاهي الليلية في مدينة برشلونة، الذي قبض عليه في 20 يناير 2023 بعد التحقيقات.

وسمعت المحكمة أقوال العديد من الأشخاص المعنيين بالقضية مثل ألفيش والفتاة التي تم سماعها شهادتها عن بعد وبتقنية تغيير الصوت لعدم معرفة هويتها والمحيطين بهما.

وأدلت سانز بشهادتها للمحكمة ضمن شهود القضية العديدين قائلة: عاد إلى البيت في تلك الليلة وهو في حالة سكر بيّن حينها دخل وفقد وعيه على الفراش. لم يكن من المجدي التحدث إليه في تلك الحالة، ما دعاني إلى الانتظار حتى صباح اليوم التالي.

وأكدت أنها تواصلت معه في الليلة المعنية قبل قدومه إلى البيت: تحدثت معه على أحد تطبيقات التواصل وسألته إن كان باستطاعته القدوم لتناول العشاء سويا، لكنه رفض ذلك، ولا أتذكر ما هو بعد ذلك لكن كانت الساعة حول الحادية عشرة مساء.

وكان محامي ألفيش قد قال أمام القاضي بأن موكله لا يتذكر ما حدث بعدما تناول الكثير من الكحول، وذلك بغية تخفيض فترة عقوبته مستفيداً من مادة في قانون العقوبات الإسباني.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

الأكثر قراءة