زوجة بطل المونديال تسرق قميصه وتبيع ميداليته

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قامت شريكة إيزيكيل بالاسيوس بطل كأس العالم 2022 مع الأرجنتين ونادي ليفركوزن الألماني بسرقة أغراضه الشخصية وبيعها معللة ذلك بأنه لا يتكفل بها ماديا كما هو مطلوب منه.

ولعب بالاسيوس ما مجموعه 47 دقيقة في كأس العالم الماضية موزعة على 3 مباريات ليتوج بعدها رفقة "ألبيسيليستي" بكأس العالم الثالثة في تاريخ الأرجنتين ويحتفظ بميدالية البطولة وقمصانه التي خاض المباريات بها، إلا أن شريكته يسكا فرياس مسحت تلك الذكريات ثمينة وباعت المقتنيات القيمة.

وكان بالاسويس وفرياس انفصلا في العام الماضي إلا أن ذلك لم يوقف الشقراء من مواصلة عملها ببيع مقتنيات شريكها لتعويض المتطلبات المادية من أجل شقتها في الأرجنتين.

ويسير بالاسيوس نحو الطلاق من زوجته بعد قيامها ببيع مقتنياته، واعترفت فرياس أنها باعت قميص فوز الأرجنتين على فرنسا في نهائي مونديال 2022 وميداليته الذهبية الخاصة بالأبطال.

وأرفقت فرياس منشورا على موقع "إنستغرام" لمقتنيات زوجها إلى جانب الشخص الذي اشتراها، أوضحت أسبابها لجهة إعلامية أرجنتينية تدعى "إل تريسي" قائلة: هو لا يريد إكمال سداد الأقساط الخاصة بشقته في تيغري لأنه لا يعلم إذا كان سيملكها أم لا.

وتنوي فرياس إكمال بيع مقتنيات وقمصان زوجها لتغطية الديون على سكنها في الأرجنتين: أريده أن يوقع على ورقة الطلاق، ما أطلبه منه هو ما هو ملكي ولست أطالبه بممتلكاته في ألمانيا"، قبل أن تلقي فرياس قنبلة بقولها: من الأفضل له أن أبقى ساكتة، هناك بعض الأشياء عن المنتخب الأرجنتيني التي لم أقلها بعد".

بالاسيويس وفرياس التقيا المرة الأولى في عام 2018 قبل أن يتزوج ابن الـ25 من عارضة الأزياء التي تكبره بخمسة أعوام في 2021 إلا أنهما انفصلا في أبريل من العام الماضي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.