ميلان يعود إلى الانتصارات بفوز صعب على لاتسيو "المنقوص"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
3 دقائق للقراءة

اقتنص ميلان فوزاً مهماً من مضيفه لاتسيو المنقوص 1-0 يوم الجمعة وعاد إلى سكة الانتصارات في افتتاح المرحلة السابعة والعشرين من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

ويدين "روسونيري" بفوزه إلى البديل السويسري نواه أوكافور الذي سجل الهدف الوحيد في الدقيقة 88.

وتأتي الخسارة القاسية الثانية توالياً للاتسيو، قبل مباراته المهمة مع مضيفه بايرن ميونخ الألماني يوم الثلاثاء في إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا (1-0 ذهابا).

في المقابل انتعش ميلان بعد عودته إلى سكة الانتصارات عقب تعادلٍ وخسارتين في جميع المسابقات، وذلك قبل مواجهة سلافيا براغ التشيكي يوم الخميس في ذهاب ثمن نهائي الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ".

وعزّز ميلان موقعه في المركز الثالث بـ56 نقطة، في حين بات لاتسيو مهددا بخسارة المركز الثامن (40 نقطة) في حال فوز نابولي حامل اللقب أو تعادله مع يوفنتوس الثاني الأحد في قمّة مباريات المرحلة.

ولم يرتقِ الشوط الأوّل إلى مستوى الفريقين، فجاءت أخطر فرص لاتسيو عبر الأوروغوياني ماتياس فيسينو بتسديدة لم تُشكّل خطراً على مرمى الفرنسي مايك مينيان (8).

وكاد الأميركي كريستيان بوليسيك أن يخطف الهدف الأوّل قبل العودة إلى غرف الملابس بتسديدة قوية تصدّى لها الحارس إيفان بروفيديل (45+1).

وحاول هداف ميلان هذا الموسم الفرنسي المخضرم أوليفييه جيرو افتتاح التسجيل بتسديدةٍ قويةٍ من داخل المنطقة مرت فوق المرمى (56). وأكمل لاتسيو اللقاء بعشرة لاعبين بعد طرد لوكا بيليغريني عقب نيله إنذاراً ثانياً (57).

واضطر المدرب ماوريسيو ساري إلى إجراء تبديلين بإشراك الألباني السيد هيساي وهدّافه تشيرو إيموبيلي بدلاً من الإسباني لويس ألبرتو والأرجنتيني تاتي كاستيانوس (60). في المقابل زجّ ستيفانو بيولي بدافيدي كالابريا والهولندي تيجاني رايندرز (64).

وأحكم ميلان سيطرته على المباراة فيما اعتمد أصحاب الأرض على الهجمات المرتدة. وحاول جيرو أن يُسجّل الأوّل مجدداً لكن تصويبته جاءت سهلة بين يدي بروفيديل (65).

ولعب رايندرز عرضيةً قريبةً من المرمى لم يتمكّن أوكافور من اللحاق بها (73). وسجل إيموبيلي هدفا ألغي بداعي التسلل (75).

وتكررت الحالة عينها بعد أقل من دقيقة حين سجّل البرتغالي رافايل لياو لميلان، لكن حكم الفيديو المساعد "في أيه آر" ألغى الهدف للتسلل أيضاً (76).

وأشرك بيولي مدافعه الإنكليزي العائد من الإصابة فيكايو توموري الغائب عن المباريات منذ مباراته الأخيرة أمام ساليرنيتانا في 22 ديسمبر (81).

وفعلها أوكافور أخيراً حين استلم تمريرةً من لياو على الجهة اليسرى وسدد باتجاه المرمى، تصدى لها الحارس فتهيأت أمام جيرو الذي سددها بدوره وأبعدها المدافع الإسباني ماريو غيلا، فعادت مجدداً إلى أوكافور الذي سددها مرة ثانية دون أن يتمكن بروفيديل من التصدّي لها (88).

وتوتّرت الأجواء بعد طرد الحكم كلا من المونتينيغري آدم ماروسيتش والفرنسي ماتيو غندوزي، بعد اعتراض الأوّل على احتساب خطأٍ ضدّه، ودفع الثاني لبوليسيك بقوة خلال إمساك الأخير بقميص الفرنسي لمنعه من هجمةٍ مرتدة (90+5 و90+7 توالياً). وتُختتم المرحلة باستضافة إنتر المتصدر لجنوى الثاني عشر الاثنين.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.