نجمة تشيلسي تمثل أمام المحكمة بتهمة إساءة عنصرية

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

تمثل سام كير نجمة فريق تشيلسي الإنجليزي ومنتخب أستراليا لكرة القدم للسيدات أمام محكمة في إنجلترا، بعد أن دفعت ببراءتها من تهمة إهانة عنصرية بحق ضابط شرطة في لندن، بحسب ما ذكر ممثلو الادعاء.

وأفاد متحدث باسم شرطة العاصمة إن الحادثة قديمة وتعود إلى 30 يناير من العام الماضي في تويكنهام، في الضواحي الجنوبية الغربية للندن، وأنها حصلت أثناء قيام ضابط شرطة بالرد على خلاف حول أجرة ركوب سيارة أجرة.

ومن المتوقع أن تمثل كير (30 عاماً) أمام المحكمة في فبراير 2025، وقد تؤدي التهمة المتعلقة بسلوك "التهديد أو الإساءة أو الإهانة" إلى فرض غرامة أو عقوبة السجن إذا ثبتت.

وتُعتبر كير، المولودة لأب إنكليزي من أصول هندية وأم أسترالية، شخصية رياضية بارزة في أستراليا وواحدة من أشهر لاعبات كرة القدم للسيدات، إذ ظهرت أفضل هدافة في تاريخ أستراليا (69 هدفا في 128 مباراة) العام الماضي على غلاف لعبة فيديو "فيفا" جنبا إلى جنب مع المهاجم الفرنسي كيليان مبابي.

وقال السويدي توني غوستافسون مدرب المنتخب الأسترالي للسيدات إنه لم يعلم بهذه المزاعم إلا الثلاثاء ولم يتحدث بعد مع كير، وأضاف: تم إبلاغي هذا الصباح ومن الواضح أنني فوجئت، لكن لا يمكنني التعليق لأنها مسألة قانونية في هذه المرحلة. الشيء الوحيد الذي يمكنني التعليق عليه هو تجربتي الإيجابية مع سام كشخص وكلاعبة كرة قدم.

وأكد غوستافسون أنه من السابق لأوانه تحديد ما إذا كان هذا الادعاء سيستبعد كير من المشاركة في أولمبياد باريس هذا الصيف.

وتغيب كير عن الملاعب منذ يناير الماضي بسبب تمزق في الرباط الصليبي الأمامي.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.