كيميتش: لم تعد هناك صفات حقيقية في كرة القدم

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

قال اللاعب الألماني الدولي جوشوا كيميتش إنه لم تعد هناك صفات حقيقية في كرة القدم هذه الأيام، بسبب روح العصر المختلفة ووجود اللاعبين تحت المراقبة بصورة مستمرة.

وقال كيميتش، نجم فريق بايرن ميونخ الالماني لكرة القدم، في عدد يوم الجمعة من صحيفة "مونشنر ميركور /تاغس تسايتونغ" إنه ليس من المستغرب أن يبتعد الجيل الجديد من اللاعبين عن أي شيء ربما يعتبر مثيرا للجدل.

أكد نجم الفريق البافاري: الأمر بالتأكيد بات أكثر صعوبة هذه الأيام مما كان عليه من قبل بسبب روح العصر. يبدو الأمر اليوم وكأن كل تفصيلة صغيرة تتم مناقشتها وتقييمها باستمرار واعتبارها في النهاية جيدة أو سيئة. ليس هناك ألوان رمادية، حيث القبول والتمايز أقل. وهذا يؤدي حتما لانسحاب الكثير من الناس من هذا التركيز المستمر. ولكن لا ينبغي لأحد أن يتفاجأ بهذا الأمر.

أوضح النجم الألماني /29 عاما/ الذي يجيد اللعب في مركزي وسط الملعب والظهير: إن كونك قائدا للفريق يعني في الأساس أن تكون قدوة من خلال أدائك الجيد على أرض الملعب.

وأشار: هذه هي الطريقة الوحيدة لكسب الاحترام والاستماع إليك. ثم من المهم أن تكون لديك الصورة العامة في ذهنك، وتفكر فيها، وتحدد تطلعاتك، وتتفاعل مع زملائك في الفريق داخل وخارج الملعب، وتصنع تأثيرا من أجل تحقيق أهداف النادي.

ووصف كيميتش شارة قيادة الفريق أو المنتخب بأنها رمز قوي، و"شرف لارتدائها"، مشددا على أنها "تجمع بين قدر كبير من الاحترام والتواضع والمسؤولية".

واستدرك: رغم ذلك، فإن ذلك لا يؤثر على تصرفاتك. سواء مع شارة القيادة أو بدونها، فإنك تتصرف بطريقتك المعتادة، وبالنهج الذي ترى به الأشياء والأسلوب الذي ترشدك به مشاعرك.

وكان كيميتش عنصرا بارزا في صفوف بايرن ومنتخب ألمانيا لعدة سنوات، ومن المقرر أن ينتهي عقده مع ناديه عام 2025.

وأعرب مسؤولو بايرن عن عزمهم بدء مفاوضات التجديد مع كيميتش، لكن إذا كانت لديه الرغبة في الرحيل صيف العام الحالي، فلن يقفوا حائلا أمام تنفيذها.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.