اعتقال 12 شخصاً بعد أعمال شغب في مباراة فناربخشة وطرابزون

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

أعلن وزير الداخلية التركي، يوم الاثنين، اعتقال 12 شخصاً اثر اندلاع أعمال عنف، مساء الأحد، عقب مباراة في الدوري التركي لكرة القدم في طرابزون (شمال البلاد).

وقال علي يرليكايا على موقع "إكس" (تويتر سابقاً): تم التعرف على اثني عشر شخصاً لتورطهم في الأحداث التي وقعت بعد مباراة طرابزون سبور وفناربخشة.

واقتحمت حشود من المشجعين ملعب طرابزون سبور مساء الأحد بعد صافرة نهاية المباراة التي خسرها فريقهم (2-3) خلال احتفال لاعبي نادي فناربخشة، أحد الأندية الثلاثة الكبرى في إسطنبول، بالفوز.

وقام المشجعون بالتهديد والاعتداء على اللاعبين ومدرب النادي الاسطنبولي وحارس مرماه الكرواتي دومينيك ليفاكوفيتش، حيث تلقى لكمة على وجهه أثناء العراك. وأضاف الوزير أنه بالإضافة إلى المشجعين الذين اقتحموا الملعب، تم أيضًا اعتقال خمسة أشخاص أطلقوا دعوات للعنف على شبكات التواصل الاجتماعي.

وندد الاتحاد التركي لكرة القدم بالأحداث "غير المقبولة"، وقال يوم الأحد إنه "سيتم فرض العقوبات الجنائية اللازمة على المسؤولين عن هذه الأحداث".

وتضاف أحداث مساء الأحد إلى القائمة الطويلة من أعمال العنف التي تميّز تاريخ كرة القدم التركية.

وتوقف الدوري التركي لمدة أسبوع في ديسمبر الماضي، بعد أن اعتدى رئيس نادي أنقرة غوجو على حكم عند صافرة نهاية مباراة في دوري الدرجة الأولى.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.