محكمة برازيلية تؤيد حكم سجن روبينيو 9 أعوام بسبب الاغتصاب

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

حكم قضاة في البرازيل يوم الأربعاء انه يتعيّن على نجم "سيليساو" السابق روبينيو أن يقضي عقوبة السجن تسع سنوات بجريمة الاغتصاب والصادرة بحقه من قبل محكمة إيطالية، في بلده.

وحكمت المحكمة بأغلبية تسعة أصوات مقابل صوتين لمصلحة طلب إيطالي بأن يقضي روبينيو عقوبته في بلده بعد إدانته في عام 2017 بتهمة الاغتصاب الجماعي لامرأة ألبانية كانت تحتفل بعيد ميلادها الثالث والعشرين في أحد أندية مدينة ميلان، علما أن الحادثة وقعت عام 2013 أثناء دفاعه عن قميص ميلان.

وقال محامون انّ روبينيو الذي لم يشارك في جلسة يوم الاربعاء سيبقى حرّا في انتظار نتيجة الاستئناف المحتمل ضد الحكم.

تم تأكيد الإدانة خلال استئناف الحكم في ايطاليا في عام 2020، ثم أصبحت نهائية من قبل محكمة النقض الإيطالية في عام 2022. ومع بداية العام ذاته، طلب المدعي العام في ميلان تسليم المهاجم الدولي السابق واسمه الكامل روبسون دي سوزا، وأُصدر مذكرة اعتقال دولية بحقه، مع العلم أن البرازيل لا تقوم بتسليم مواطنيها.

وحسب الحكم الذي أدانه في إيطاليا، فإن اللاعب الدولي البرازيلي السابق (100 مباراة، 28 هدفا) وخمسة من مواطنيه جعلوا الضحية تتناول الكحول "إلى حد تركها فاقدة للوعي وغير قادرة على الدفاع عن نفسها".

ولعب روبينيو، نجم مانشستر سيتي الانجليزي وريال مدريد الاسباني السابق، في آخر محطة له في مسيرته مع باشاك شهير إسطنبول في الدوري التركي في عام 2020، قبل أن يغادر عائداً إلى البرازيل.

وليس روبينيو النجم البرازيلي الوحيد المتهم بالاغتصاب، اذ حُكم نجم برشلونة الإسباني السابق داني ألفيش في فبراير الماضي في إسبانيا بالسجن لمدة أربع سنوات ونصف سنة بتهمة اغتصاب ارتكبها في ملهى ليلي ببرشلونة نهاية عام 2022.

واتهم روبينيو النظام القضائي الإيطالي بـ "العنصرية".

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.

  • وضع القراءة
    100% حجم الخط