مثول مدرب الصين السابق أمام المحكمة بسبب "الرشوة"

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
1 دقيقة للقراءة

مثَل مدرب المنتخب الصيني السابق لكرة القدم تي لي أمام المحكمة يوم الخميس بتهمة الرشوة، في إطار حملة واسعة النطاق ضد الفساد الرياضي في البلاد وتحديداً في كرة القدم، وفقاً لوسائل إعلامٍ محليّة.

وكان حُكم على الرئيس السابق للاتحاد الصيني للعبة شويوان تشن بالسجن مدى الحياة يوم الثلاثاء لقبوله رشى بقيمة 11 مليون دولار.

وأطلقت السلطات الوطنية لمكافحة الفساد تحقيقاً في نهاية 2022، أدى إلى استقالة نحو عشرة من كبار المسؤولين في الاتحاد المحلّي، من بينهم رئيس الاتحاد السابق الذي أقر في سبتمبر الماضي أنه تلقّى مبالغ كبيرة من لاعبين أرادوا كسب رضاه، إضافة إلى المدرب لي.

ويخضع النظام القضائي الصيني لسلطة مشدّدة من قبل الحزب الشيوعي الحاكم وتبلغ معدلات الإدانة في المحاكم في القضايا الجنائية ما يقرب من 100 بالمئة.

وتجمّع الصحافيون أمام المحكمة في مقاطعة هوباي حيث يخضع لي (46 عاماً) للمحاكمة.

ويُتّهم لي الذي درّب المنتخب الصيني من كانون الثاني 2020 حتّى 2021 بتقديم وقبول رشى، وفقاً لقناة "سي سي تي في".

وظهر لي، وهو لاعب سابق في إيفرتون الإنجليزي، في فيلم وثائقي حيث قال إنه دفع مليوني يوان لتشن حتى يحصل على الوظيفة، إضافة إلى مساهمته في ترتيب نتائج العديد من المباريات على مستوى الأندية.

قال لي في الوثائقي "أنا آسف للغاية. كان يجب أن أبقي رأسي في الأرض وأتّبع الطريق الصحيح. هناك بعض الأمور التي كانت، في ذلك الوقت، ممارسات شائعة في كرة القدم".

ولعب لي نحو 100 مباراة بقميص منتخب بلاده قبل بدء مسيرته التدريبية.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.