قبل قمة أرسنال.. ضربة مزدوجة لسيتي

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
دقيقتان للقراءة

تلقى مانشستر سيتي حامل لقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم ضربة مزدوجة قبل مواجهته المرتقبة مع أرسنال المتصدر يوم الأحد، بغياب لاعبيه كايل ووكر وجون ستونز بسبب الإصابة.

وتعرّض اللاعبان للإصابة خلال مشاركتهما مع منتخب بلادهما في فترة التوقف الدولية.

استُبدل ووكر خلال الخسارة ضد البرازيل 0-1 بعد اصابة عضلية بفخذه، فيما عرج ستونز خلال التعادل مع بلجيكا 2-2 اثر اصابة في العضلة المقرّبة.

ويتصدر أرسنال الترتيب بفارق الأهداف عن ليفربول ونقطة عن سيتي، في نهاية بالغة الاثارة للدوري الذي وصل إلى مرحلته الثلاثين.

وستقلق الاصابتان الدفاعيتان سيتي المدعو لمواجهة نارية في ذهاب ربع نهائي دوري ابطال أوروبا أمام ريال مدريد الإسباني العريق في 9 أبريل.

قال المدرب الإسباني بيب غوارديولا في مؤتمر صحافي يوم الجمعة "اصابة كايل أقوى من (اصابة) جون، لكنهما سيغيبان، لا أعرف عدد المباريات".

لكن المدرب الفذّ سيستفيد من تعافي الحارس البرازيلي إيدرسون، المدافع السويسري مانويل أكانجي، جاك غريليش والبلجيكي كيفن دي بروين.

عانى دي بروين الذي غاب عن ربع نهائي الكأس ضد نيوكاسل (2-0) قبل فترة التوقف الدولية، من موسم مليء بالاصابات، فغاب أول خمسة أشهر لتمزق عضلي.

بيد ان ابن الثانية والثلاثين وفّر 12 تمريرة حاسمة وسجّل مرّتين في 12 مباراة مع "سيتيزنس".

أضاف غوارديولا الذي لم يخسر فريقه في 38 مباراة على أرضه في مختلف المسابقات "غاب فترة طويلة لكنه تدرّب جيداً بالأمس. سنرى كيف يتطوّر وضعه في الأيام المقبلة".

سجّل البلجيكي المميّز مرّتين خلال الفوز على أرسنال 4-1 في ملعب الاتحاد الموسم الماضي، ليوجّه الفريق الأزرق ضربة قاسية لآمال "المدفعجية" باحراز لقبهم الاول منذ حقبة المدرب الفرنسي أرسين فينغر في 2004.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.