فوز مثير يقرب ليفركوزن من لقبه الأول في الدوري

نشر في: آخر تحديث:
وضع القراءة
100% حجم الخط

استمع للمقال النص المسموع تلقائي ناتج عن نظام آلي

0:00
4 دقائق للقراءة

بدا باير ليفركوزن في طريقه إلى هزيمة أولى هذا الموسم في مختلف المسابقات، قبل أن يسجل هدفين في غضون 3 دقائق ليقلب تأخره أمام ضيفه هوفنهايم إلى فوز قاتل 2-1 يوم السبت ضمن المرحلة السابعة والعشرين، واقترب من إحراز لقب الدوري الألماني لكرة القدم للمرة الأولى في تاريخه.

وتأخر ليفركوزن بهدف ماكسيميليان باير في الشوط الأول (33)، وانتظر قبل صافرة النهاية ليسجل هدفين في ثلاث دقائق بفضل روبرت أندريش (88) والمهاجم التشيكي باتريك شيك (90+1).

قال أندريش بعد المباراة "واصلنا القتال وواصلنا الإيمان حتى النهاية".

وتابع "لم يكن لديّ أدنى شك في أننا سنسجل هدفا واحدا على الأقل، كنت أعلم في النهاية أن إحدى تسديداتنا يجب أن تدخل المرمى".

ورفع ليفركوزن رصيده في المركز الاول إلى 73 نقطة، متقدماً بفارق 13 نقطة عن وصيفه بايرن ميونخ الذي يستقبل بوروسيا دورتموند في ختام هذه الأمسية في أقوى مباريات هذه المرحلة.

ويأتي الفوز الـ 23 لليفركوزن في الدوري هذا الموسم مقابل 4 تعادلات، بعدما صرّح مدربه الإسباني شابي ألونسو (42 عاماً) خلال مؤتمر صحافي عقده الجمعة انه سيبقى الموسم المقبل، بعدما تناولت الشائعات إمكانية رحيله إلى بايرن ميونخ أو ليفربول الإنجليزي.

ولم يذق ليفركوزن طعم الخسارة في 39 مباراة خاضها ضمن مختلف المسابقات هذا الموسم حيث تعود خسارته الاخيرة إلى 27 مايو 2023، وهو يتحضر للاحتفال بلقبه الأول في الدوري، كما ينافس على أكثر من جبهة، إذ وصل إلى نصف نهائي الكأس حيث سيلعب أمام دوسلدورف من الدرجة الثانية وربع نهائي مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليغ" حيث سيواجه وست هام الإنجليزي.

وعانى ليفركوزن قبل فترة التوقف الدولي للفوز قارياً على قره باغ الأذربيجاني في ثمن النهائي (5-4 باجمالي المباراتين) والفوز محلياً على فرايبورغ 3-2 في المرحلة السادسة والعشرين.

وافتقد ليفركوزن مرة جديدة لجهود مهاجمه النيجيري فيكتور بونيفايس بسبب اصابة في العضلة المقربة، فيما غاب الأرجنتيني إيزكييل بالاسيوس للاصابة أيضاً.

وانهى هوفنهايم الشوط الاول متقدما من فرصته الخطيرة الأولى بهدف ماكسيميليان باير بعد تبادل للكرة مع الهولندي فاوت فيخهورست داخل المنطقة، ليسدد المهاجم الشاب ابن الـ 21 عاماً كرة فشل الحارس الفنلندي لوكاش هراديتسكي في ابعادها (33). وهو الهدف الثالث عشر لماكسيميليان باير في الدوري هذا الموسم.

وتألق حارس هوفنهايم أوليفر بومان بصد عدة كرات، أبرزها للسويسري غرانيت تشاكا مرتين (11 و43)، فيما مرت تسديدة فلوريان فيرتز بجانب القائم الأيسر للحارس الالماني (18).

وتابع بومان مسلسل صداته في الشوط الثاني أمام ليفركوزن المندفع لتعديل النتيجة، فوقف سداً امام تسديدة لفيرتز اصطدمت بالمدافع تيم دريكسلر وحولت مجراها (54)، في حين اجرى ألونسو بعد 4 دقائق تغييرا لتنشيط فريقه فأدخل المهاجم المغربي أمين عدلي بدلاً من لاعب الوسط يوناس هوفمان.

واستعرض بومان وانقذ مرماه على دفعتين أمام المهاجمين شيك وعدلي (76)، ليعود وينقذ كرة اعجازية للإسباني بورخا إيغليسياس (87).

ووضع أندريش حداً لتعملق الحارس، بادراكه هدف التعادل بعد تمريرة من جوناثان تاه داخل المنطقة تابعها لاعب الوسط تسديدة "على الطاير" بقدمه اليمنى اصطدمت بالارض وهزت الشباك (88)، قبل أن يضيف ليفركوزن الثاني من تمريرة عرضية ثانية من تاه حولها شيك بقدمه اليسرى في المرمى في الدقيقة الاولى من الوقت بدل الضائع.

ومُني هوفهنايم بخسارته الثالثة توالياً، بعدما سبق له أن سقط قبل النافذة الدولية أمام فرانكفورت 1-3 وشتوتغارت 0-3.

وسقط لايبزيغ في فخ التعادل السلبي مع ضيفه ماينز، واستعاد المركز الرابع من دورتموند بفارق الأهداف بانتظار مباراة الاخير أمام عملاق بافاريا.

وقاد رالف هازنهوتل فريقه فولفسبورغ في اول مباراة له معه على دكة المدربين للفوز على مضيفه فيردر بريمن المنقوص 2-0.

وخاض بريمن الشوط الثاني بعشرة لاعبين بعد طرد مدافعه أنتوني يونغ في الدقيقة 43، قبل أن يطرد مدافع الضيف الفرنسي ماكسنس لاكروا، مسجل الهدف الاول، في الدقيقة 76.

واقترب فرايبورغ بقيادة مدربه التاريخي كريستيان شترايخ الذي اعلن رحيله في نهاية الموسم الحالي بعد 13 عاما قضاها في النادي، من المراكز الاوروبية بفوزه على مضيفه بوروسيا مونشنغلادباخ 3-0.

وتعادل أينتراخت فرانكفورت سلباً مع ضيفه أونيون برلين.

وتختتم المرحلة يوم الأحد، فيلعب أوغسبورغ مع كولن، وشتوتغارت مع هايدنهايم، وبوخوم مع دارمشتات.

انضم إلى المحادثة
الأكثر قراءة مواضيع شائعة

تم اختيار مواضيع "العربية" الأكثر قراءة بناءً على إجمالي عدد المشاهدات اليومية. اقرأ المواضيع الأكثر شعبية كل يوم من هنا.